اهلا بك يا زائر في ملتقى المحاسبين الاردنيين و العرب موقع متخصص في المحاسبة المالية و محاسبة التكاليف و المحاسبة الحكومية و محاسبة المقاولات و الاكسيل و البرامج المحاسبية
 
الرئيسيةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلقائمة الاعضاءالمجموعاتدخول








جلالة الملك وولي العهد




المتواجدزن

المواضيع الأخيرة
» برنامج حسابات شركات المقاولات Quick Soft 2012
أمس في 17:30 من طرف mmsr3000

» ارجو الاطلاع والحل ضررررررررروري جدا لخبراء اكسيل
الإثنين 5 ديسمبر 2016 - 4:01 من طرف العدناني

» ماكينة نشارة للمزارع من الاشجار وكسرالاخشاب بجميع انواعها(غير تقليد ية) وخطوط انتاج الاعلاف والدفيات
الإثنين 5 ديسمبر 2016 - 3:56 من طرف العدناني

» التقارير المالية اليومية للاسواق التموينية
الإثنين 5 ديسمبر 2016 - 3:54 من طرف العدناني

» التقارير المالية اليومية للاسواق التموينية
الإثنين 5 ديسمبر 2016 - 3:53 من طرف العدناني

» احتساب التكليف للبيان الجمركي
الإثنين 5 ديسمبر 2016 - 3:49 من طرف العدناني

» أكاديمية الوفاق للبحث العلمي والتطوير
الإثنين 5 ديسمبر 2016 - 3:46 من طرف العدناني

» المساعدة في إعداد الاوراق العلمية ورسائل ماجستير ومشاريع تخرج
الإثنين 5 ديسمبر 2016 - 3:45 من طرف العدناني

» المساعدة في إعداد الاوراق العلمية ورسائل ماجستير ومشاريع تخرج
الإثنين 5 ديسمبر 2016 - 3:45 من طرف العدناني

بحـث
 
 

نتائج البحث
 

 


Rechercher بحث متقدم
صفحات صديقة



قائمة الوصول

قسم الأسئلة

قسم توظيف المحاسبين

قسما لشهادات العلمية والمهنية

قسم الدعم لشهادة المحاسب القانوني الاردني JCPA

قسم الشهادات المتخصصة CPA , CMA

قسم الدعم لشهادة ACPA

ابحاث ومشاريع تخرج و رسائل ماجستير ودكتوراة

ابحاث في الادارة و الاقتصاد و الاقسام التجلرية

تدقيق الحسابات و مراجعتها

قسم المعايير وتحديثاتها

اخبار جمعية المحاسبين القانونيين الاردنيين

قسم المحاسبة والمبادى والمصطلحات المحاسبية

دراسات الجدوى الإقتصادية للمشاريع

محاسبة التكاليف

المحاسبة الإدارية وتحصيل الديون

المحاسبة في المنشآت المتخصصة

المحاسبة الحكومية

قسم المحاسبة العام - باللغة الانجليزية

المحاسبة المحوسبة - المحاسبة باستخدام الحاسوب

قسم الاكسل و الحسابات EXCEL

قسم النماذج - محاسبية - ادارية - قانونية

ملتقى الابحاث المدرسية

القسم القانوني

قسم الاقتصاد والادارة والاسهم

قسم البنوك والمصارف

الاقتصاد الاسلامي

ادارة الاعمال و الادارة العامة

مكتبة المحاسبين العامة

قسم الكتب المحاسبية

مجلات ونشرات في المحاسبة والتدقيق

موسوعة كتب الادارة و الاقتصاد

إستراحة المحاسب

الوطن ـ الاردن - العرب - العالم

حول العالم

ملتقى التكنولوجيا

الشعر والنثر و الادب

نصائح ومواعظ وحكم

قسم المرأة و الطفل و الاسرة

الصحه العامه

العدناني

القسم الاسلامي

القرآن وعلومه

السنة والسيرة النبوية

الشعر الاسلامي

فقه العبادات

المواريث حسب الشريعه الاسلامية

قسم الاعلانات

الارشيف و المواضيع القديمة >



سحابة الكلمات الدلالية
القوائم الحسابات الدخل معايير مجاني حسابات ابحاث قائمة ضريبة قانون التكاليف الشركات المعلومات المحاسبية المراجعة ماجستير الاكسل المحاسبه التدقيق المبيعات رسائل حساب المالية اسئلة محاسبي محاسبه


script type="text/javascript">//');}); //]]>
شاطر | 
 

 [تم الحل]ادارة المشروعات الصغيرة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
khaled boshnaf
محاسب واعد
محاسب واعد


ذكر عدد الرسائل : 22
العمر : 38
الدولة : ليبيا
السٌّمعَة : 0
نقاط : 2340

مُساهمةموضوع: ادارة المشروعات الصغيرة   الأحد 5 سبتمبر 2010 - 10:30

[quote] كيف تدير المشروعات الصغيرة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
ahmed_alsufi
مشرف
مشرف


ذكر عدد الرسائل : 689
العمر : 35
الدولة : Jordan
الوظيفة ؟ : Chief Internal Auditor
المؤهل العلمي : MBA/Accouning
السٌّمعَة : 21
نقاط : 3480

بطاقة الشخصية
المزاج: يعني
البرج: الجبيهة
الهوايه: القراءة،الانترنت

مُساهمةموضوع: رد: [تم الحل]ادارة المشروعات الصغيرة   الأحد 5 سبتمبر 2010 - 18:51

اخي الكريم ان ادارة المشاريع الصغيرة علم كبير يحتاج الى الكثير من الوقت لشرحه وشمول جميع جوانبه
وجدت لك هذاالموضوع الذي من الممكن ان يفيدك
وهو منقول للامانة

تعتمد الإدارة الناجحة للمشاريع على اعتماد البدهيات الأساسية لتحقيق النجاح و تطبيقها عمليا في أرض الواقع، و ليس مجرد الحديث عنها فقط. و هناك المباديء العشرة التي تطبقها العديد من الشركات لضمان النجاح في إدارة مشاريعها و هي كالآتي:

1- وظف مدراء مشاريع جيدين:

فالعنصر البشري الكفؤ مفتاح أساسي في تحقيق نجاح المشروع. و لهذا قالضمانة الأولية لنجاح مشروعك هو باختيار و تشغيل مدراء ممتازين لتنفيذ العمل و تفويضهم بشكل مناسب لأداء العمل و اتخاذ القرارات بسرعة و كفاءة. إن المدير الممتاز هو خليط متوازن من المعرفة و القيادة و الرؤية الثاقبة بعيدة المدى و التصمصم القوي على الإنجاز.

2- إضبط نظام ضمان الجودة بحزم:

الجودة في مكان العمل هي ثقافة و التزام. و الجودة العالية في الأداء لا يمكن التفاوض عليها لمن يريد تحقيق المركز الأفضل في العمل. و لهذا لا بد من وضع نظام ضمان جودة محكم و لكنه مرن أيضا و الإشراف على تطبيقه بحزم. و لضمان النجاح لا بد من فهم متطلبات العميل و التحقق منها في كل مرحلة أساسية من مراحل التنفيذ. و يمكن للمدراء أن يختاروا ما يشاؤون من النظم التي تلائم أعمالهم سواء كانت أيزو 9000 أو الجودة الكلية أو نظم مصممة لأغراضهم ما دامت ستؤدي في النهاية لتحقيق رضى العميل و إنجاز العمل بدون حوادث أو أخطاء.

3- استعمل تكنولوجيا عالية الأداء:

تعتبر التكنولوجيا الأداة التي تحول الأفكار إلى حقيقة. و كلما علت جودة هذه التكنولوجيا كلما كان تحقيق الفكرة في أرض الواقع أفضل. و من ضمن هذه التكنولوجيا : برامج الحوسبة و الأجهزة عالية الأداء و كل ما يلزم لتنفيذ المشروع من تقنيات و أدوات عالية الاعتمادية و الأداء. و من المهم أن ندمج فلسفة التصميم في المنتج النهائي و أن يتم ذلك بتكلفة تنافسية أيضا.

4- دقق جيدا في سلسلة التوريد:

فالتدقيق الجيد في سلسلة التوريد و قوائم الموردين و نوعية المواد و تواريخ التسليم و أسعار المواد أيضا يرفع قيمة مشروعك و يحقق لك تنفيذا ممتازا بسعر منخفض و سرعة عالية. غير أن خفض التكلفة لا يجب أن يعني دائما خفض مستوى الجودة أو تقليل القيمة .

5- عزز لوجستية المشروع:

فتعزيز لوجستية المشروع بالاختيار المناسب لوسائط النقل و الاتصال و تعزيز اللقاءات و التواصل بين المشتغلين بالمشروع يقلص النفقات و يرفع من كفاءة استهلاك الموارد. و هذا ينعكس بتوفير مناسب للعميل أو المستخدم النهائي الذي سيتمكن من الاستفادة مبكرا من المشروع. إن اللوجستية الفعالة تعتمد أيضا على البرمجة الحكيمة لمواعيد النقل و الاستلام و الربط ما بينها بشكل يدحض مخاوف التأخير و الأزمات. و يمكن تعهيد هذه الخدمات لمقاول كفؤ يقيلك من العثرات غير المحببة.

6- قلص دورة التصميم:

إن الدورة الزمنية الأقصر للتصميم لا تعني بالضرورة تصميما سيئا. و لكنها ستمنح وقتا أفضل للتنفيذ إذا ما تم توظيف مصممون محترفون و استعمال برامج حوسبية ممتازة و أجهزة كمبيوتر ذكية. و غالبا ما يأخذ التصميم و مراجعته واعتماده وقتا طويلا. فإذا تم تقليص وقت التصميم كان الاستعداد للتنفيذ سريعا.

7 – تمعن في الشروط القانونية للتعاقد:

إن الفهم الجيد لشروط تنفيذ المشروع و مداخل و مخارج العقود القانونية الملزمة يوفر الكثير من مشاكل التنفيذ ومصاريف و وقت و جهد اللجوء إلى المحاكم. إن البداية الناجحة للتعاقد تكمن في تفويض المخول بالتوقيع التفاوض على أفضل الشروط و أكثرها واقعية بحيث لا يفرط أحدهم بالتفاؤل حول مواعيد و شروط الانجاز. و الأهم من كل ما تمليه العقود القانونية هو توفر النوايا الحسنة لدى كافة الأطراف الداخلة في المشروع فهذا كفيل بحل أشد المسائل حساسية و صعوبة عند نشوء مشكلة من أي نوع.

8- راجع مخاطر المشروع في كل مرحلة أساسية:

تأكد من مخاطر المشروع الذي أنت مقدم عليه و قم بتعديلها كلما أنجزت مرحلة مهمة من مراحل التنفيذ. إن دراسة المخاطر و تحليلها تسهم في التقليص الفعال لأية مخاطر محتملة و تعينك بالتالي على توقعها و تزيد من قدرتك على توفير الحلول المناسبة لها.


9- أترك خياراتك مفتوحة لأى طارئ محتمل:

إن الطوارئ و المصاعب جزء لا يتجزأ من الحياة و المشاريع أيضا. فقد تنشأ طوارئ قليلة الخطر و هناك أخرى جسيمة و لا بد من الاستعداد لها جميعا سواء كان الطارئ اختلاف في الطقس يهدد بتأخير يوم أو اثنين أو كان ذلك تاخير في تسليم معدات بالغة الأهمية. و المشكلة في الطوارئ أن لها آثارا مباشرة على ربحية المشروع و لهذا فإن المدير الحكيم يدمخ هذه المخاطر في حساباته الأولية و لا يترك باب المغامرة مفتوحا للخسارة. و جزء من التمرين و الاستعدلد لذلك هو استعمال تقنيات التفكير الإبداعي خارج الصندوق و وضع الخطط البديلة للاستمرار الفعال في العمل رغم أي طارئ.

10-داوم على التحسين المستمر في عملك:

النجاح هو رحلة و ليس غاية و لهذا فلا يوجد له خط نهاية. لهذا يواظب مدراء المشاريع الحكماء على التحسين المستمر لأسلوب عملهم و طرق التنفيذ من مشروع لآخر. و يكون ذلك أيضات باستعمال الأساليب الإدارية الحديثة والمتطورة و بناء فريق عمل ناجح يتبنى التحسين المستمر. و لهذا يحرص مدراء المشاريع الناجحين أيضا على تجديد أفكارهم و معرفتهم من خلال الابتكار و الابداع لتقديم الأداء الأفضل في كل مشروع



_________________
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
العدناني
كبير المشرفين
كبير المشرفين


ذكر عدد الرسائل : 6671
الدولة : الأردن
الوظيفة ؟ : محاسب قانوني
المؤهل العلمي : بكالوريوس
السٌّمعَة : 41
نقاط : 15906

بطاقة الشخصية
المزاج:
البرج:
الهوايه:

مُساهمةموضوع: رد: [تم الحل]ادارة المشروعات الصغيرة   الأحد 5 سبتمبر 2010 - 19:08

مشكور أخي أحمد على الإجابة وأود أن أركز على بعض الأمور
أهمية المساعدين المتخصصين
متابعة القوانين ذات العلاقة
النقدية ومصادرها وتدفقاتها
حدود الذمم المدينة والدائنة

_________________
جزاكم الله خيرا
ووفقكم الله إلى عمل الخير

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

من مواضيعي:
1- [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
2- [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
3- [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

"مع تحيات العدناني"
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.aazs.net/montada-f54/
kalkaal2010
محاسب جديد
محاسب جديد


ذكر عدد الرسائل : 1
العمر : 34
الدولة : السودان
السٌّمعَة : 0
نقاط : 2231

مُساهمةموضوع: مشكورا   السبت 6 نوفمبر 2010 - 19:53

سلمتيداك جميل
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
نضال البرديني
مشرف
مشرف


ذكر عدد الرسائل : 638
العمر : 30
الدولة : الأردن
الوظيفة ؟ : محاسب
المؤهل العلمي : طالب MBA/ accounting
السٌّمعَة : 11
نقاط : 3583

بطاقة الشخصية
المزاج: الحمدلله دايماً رايق
البرج: برج إيفل
الهوايه: قراءة الكتب المحاسبية و الإدارية

مُساهمةموضوع: رد: [تم الحل]ادارة المشروعات الصغيرة   الأحد 7 نوفمبر 2010 - 13:55

مشكورين على الإجابة بارك الله فيكم

_________________
كن مع الله و لا تبالي

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
قاسم السنجري
كيسو في المحاسبة
كيسو في المحاسبة


ذكر عدد الرسائل : 510
العمر : 54
الدولة : العراق
الوظيفة ؟ : مديرحسابات
المؤهل العلمي : بكلوريوس ( محاسبة )كليةألأدارة والأقتصاد 1984
السٌّمعَة : 1
نقاط : 3311

مُساهمةموضوع: رد: [تم الحل]ادارة المشروعات الصغيرة   الأحد 21 نوفمبر 2010 - 16:55

جزاك الله خيرا وبارك الله فيك
شكرا للشرح الوافي عن ادارة المشاريع الصغيرة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
mustafa1964
محاسب واعد
محاسب واعد


ذكر عدد الرسائل : 13
العمر : 52
الدولة : jordan
السٌّمعَة : 0
نقاط : 2532

مُساهمةموضوع: رد: [تم الحل]ادارة المشروعات الصغيرة   الجمعة 26 نوفمبر 2010 - 5:35

مشكور
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
khaled boshnaf
محاسب واعد
محاسب واعد


ذكر عدد الرسائل : 22
العمر : 38
الدولة : ليبيا
السٌّمعَة : 0
نقاط : 2340

مُساهمةموضوع: رد: [تم الحل]ادارة المشروعات الصغيرة   الأربعاء 28 ديسمبر 2011 - 21:31

السلام عليكم :
رد متاخر ولكنه في نظري مفيد على هذا الملف










مقدمـــة :-
..... تعتبر الشركات الصغيرة عنصرا أساسيا ومهما في إقتصاد الكثير من الدول وذلك للأسباب الأتية :-
1- لأن هذه الشركات الصغيرة تمثل الجزء الأكبر من ناحية العدد من المؤسسات الإقتصادية لكثير من الدول .
2- تمثل الشركة الصغيرة الأداة التي من خلالها تنتقل الأفكار التي ينتج منها منتجات وخدمات جديدة إلى المستهلكين.
3- وجود الشركات الصغيرة إلى جانب قيام شركات جديدة بإستمرار يعطي حافزا بإستمرار للمنافسة بين الشركات في الإقتصاد القومي .

… وبالتالي فإن المبادئ العامة التي تنطبق على الشركات الكبيرة هي نفسها التي تنطبق على الشركات الصغيرة .
ولكن توجد عدة مشاكل تواجهها الشركات الصغيرة تختلف عن المشاكل التي تواجهها الشركات الكبيرة .
حيث أن هدف الشركة الصغيرة هو تشجيع المنظم الفردي وليس الأستثمار في شركات مساهمة .
وحيث أن أسواق النقد تخلق للشركات الصغيرة فرصا إقتصادية كثيرة الإ أنها قي نفس الوقت نجدها تخلق لها مشاكل مالية .
ولهذا السبب توجد في دول كثيرة مؤسسات حكومية لمساعدة الشركات الصغيرة في حل مشاكل التمويل .











الإدارة المالية في الشركات الصغيرة : -

أولا : دورة حياة الشركة
وتمر بأربعـــــــة مراحل كالأتي :-

أ/ الفترة التجريبية :-
وفيها يدخل المنتج أو الشركة الجديدة في السوق لأول مرة . وبذلك تنمو المبيعات والأرباح للشركة ببطء .

ب/ فترة النموالسريع :-
وفي هذه الفترة تتميز بنمو سريع في المبيعات والأرباح بشكل عالي وتتميز كذلك بقبول منتجاتها من المستهلكين .

ج/ فترة النضوج :-
وفي هذه الفترة يبدأ نمو المبيعات في تباطؤ ، وفيها يعتمد النمو بشكل كبير وواضح على الطلب الذي يتضمن إعادة شراء منتج الشركة من قبل العملاء .

د/ فترة الإنحدار :-
وفي هذه الفترة تواجه الشركة ظهور منتجات منافسة نظرا للتقادم في إدارة الشركة والتقنية والتكنولوجية المتبعة فيها بالإضافة إلى الوصول إلى مرحلة من التشبع من الطلب على المنتج .













فالفرضية المتمثلة في دورة حياة الشركة تبنى على :-
1- بفرض أن إدارة الشركة تتمتع بكفاءة والمقدرة خلال فترات النمو .
2- بفرض أن إدارة الشركة تتمتع بالعجز عن التبصر والحكمة قبل وأثناء فترة الإنحدار .

وبالتالي يكون الهدف الرئيسي للأدارة هو :-
1- إطالة الفترة الثانية ( فترة النمو ) .
2- إتخاذ مايلزم من إجراءات للأبتعاد عن الفترة الرابعة ( فترة الإنحدار ) بالكامل .
وبالتالي فإن هناك كثير من الشركات تنجح في هذا الهدف .

والشكل القانوني للشركة يؤثر على دورة حياتها إلى حد كبير ، فعلى سبيل المثال . الشركة المساهمة تعمر طويلا في حين أن الشركة الفردية لها حياة محددة .

ثانيا : الشركات الصغيرة في الصناعات التقليدية :-
قد تكون الشركات صغيرة إما :-
1- لأن طبيعة صناعتها تمكن المؤسسات الصغيرة من منافسة الشركات الكبيرة .
2- شركات صغيرة لحداثتها --- وإما أن تكون :
أ/ شركات فردية دخلت حديثا في الصناعات الراسخة .
ب/ شركات فردية منتمية إلى الصناعات التي مازالت في مرحلة النمو

والشركات الصغيرة التي تنتمي إلى الصناعات التقليدية والشركات الصغيرة ذات النمو المحتمل تواجه أساسا حالات مختلفة ، وبالتالي فإن مشاكلها والفرص المتاحة لها تختلف عن بعضها بشكل كبير . وسيتم دراسة كل واحدة على حدة

1/ مميزات الشركات التقليدية الصغيرة :-
وتتميز الصناعات التي تسود فيها الشركات الصغيرة بالمميزات التالية :-
1- تكون أسواقها متمركزة .
2- تتطلب رؤوس أموال صغيرة نسبيا .
3- تستخدم تكنولوجيا بسيطة نسبيا .

والمميزات السابقة تؤدي إلى الإعتماد على شخص واحد للقيام بأعمال وإدارة الشركة مما يؤدي للمشاكل الأتية :-







مشاكل مميزات الشركات التقليدية الصغيرة :-
1- قد لاتكون لدى المدير الكفاءات والمهارات اللازمة لإدارة الشركة كتنظيم بيانات محاسبية ملائمة ووضع نظام رقابي مالي للشركة .
2- وجود شخص منظم واحد لنظام رقابة الشركات الصغيرة ويعتبر لأمر غير نموذجي أو منهجي ، بل يميل أن يكون هذا النظام شخصي ومباشر وغير منهجي وإرتجالي .

وبالتالي عند نمو الشركة تزداد المسؤولية مما ينتج عنه عدم القيام بالرقابة بالكفاءة المطلوبة .
3- إنتقال المدير في مسائل العمليات اليومية للشركة تمنعه من وضع سياسة تخطيط للمستقبل بما يؤثر بشكل صارم وخطير على بنية الشركة الصغيرة في الظروف المنافسة .
4- يجب أن يتمتع المدير بدرجة عالية من التدريب الإداري والخبرة الكافية ، وبسبب إفتقار هذه الكفاءات والخبرة الإدارية فشلت العديد من الشركات الصغيرة .


2/ ربحية الشركات الصغيرة :-
مثال :
بإفتراض وجود محل للبقالة العامة يمثل شركة صغيرة .
المبييعات اليومية للبقالة 2000 دينار
إيام العمل 365 يوم في السنة
بفرض أن هامش الربح على المبيعات للقالات هو 2% بعد إستقطاع الضريبة .
وبإفتراض أن صاحب البقالة يعمل 10 ساعات في اليوم و6 أيام في الأسبوع و50 أسبوع في السنة .
فإن :-
مجمل المبيعات = المبيعات اليومية × أيام العمل .
2000 × 365 = 730000 دينار في السنة .

بإعتبار هامش الربح على المبيعات 2% فإن :
مجمل الربح = 730000 × 2% = 146000 دينار .
مجمل ساعات عمل البقال في السنة = 10 × 6 × 50 = 3000 ساعة عمل في السنة .

مجمل الدخل في الساعة =
مجمل الربح في السنة 146000
---------------------------- = ----------------- = 4.87 دينار
عدد ساعات العمل في السنة 3000



ويعتبر هذا الدخل هو الحد الأدنى للأجور في عديد من الدول .

وإذا كان متوسط دوران حقوق الملكية للبقالات نحو 15 مرة في السنة .
730000
وبالتالي مقدار رأسمال الذي تحتاجه البقالة = ------------------ = 48667 دينار
15 مرة

بما أن معظم الشركات الصغيرة لاتملك الإ جزء بسيط من هذا المبلغ بالتالي تلجأ الشركات الصغيرة للإتمان التجاري والإقتراض فالشركة الصغيرة تعاني من :-
1- نسب السيولة المنخفضة .
2- التأخير في سداد ديونها .
3- الإنخفاض السريع في رأس المال نتيجة لعدم فعالية الشركة في إنجازاتها .

وبالتالي نجد أن 30% إلى 50% من الشركات الصغيرة تختفى خلال السنة الأولى أو الثانية من تأسيسها .

أسباب أستمرار تأسيس شركات فردية صغيرة :-
1- أمل مالك الشركة في نجاح العمليات التجارية الصغيرة .
2- صفة حب التملك للمالكين والإضافة إلى الشعور بالحرية في إدارة إعمالهم حتى مع تحقيق أرباح لشركاتهم .
3- متعة العمل وحب التحدى لمالك الشركة


3/ تمويل الشركات التقليدية الصغيرة :-
1- تستطيع الشركات الصغيرة الحصول على قروض بضمان رهن عقاري من البنوك والمؤسسات المالية . لعدم قدرتها على الحصول على تمويل من أسواق رّأس المال العامة .
2- في حالـــــة إستمرارية المنشــأة يمكنها أن تحصل من البنك على تمويل موسمـــي فقط ﴿تمويل غير دائم ﴾ ، والجزء الأكبر من هدا التمويل يكون على شكل ائتمان تجاري .
3- بتحليل نسبها المالية بإنتظام وأن تقوم بمقارنة النسب مع متوسط نسب الصناعة للتأكد من مدى فعالية وكفاءة الإدارة في الشركة الصغيرة .
4- على الشركة التركيز على إدارة رأسمال العامل بسيولة مناسبة لديها بسبب محدودية التمويل المتاح إليها .
5- أن المخزون يمثل الجزء الأكبر من مجمل أصول الشركة الصغيرة وبالتالي يجب وضع سياسة للمخزون للتلائم مع وضع الشركة المالي .ووضع سياسة للائتمان للمحافظة على العملاء ومواجهة التنافس .
6- تقييم أئتمان المشترين بمقدار حساب المدينين دون مواجهة أي مخاطر مالية .
7- قد تكون تكلفة الحصول على ائتمان تجاري عالية أحيانا وخصوصا عند عدم االإستفادة من الخصم النقدي الممنوح . بالتالي يجب التركيز على إدارة الالتزامات المتداولة . وتسديد الديون في مواعيد إستحقاقها خوفا من رفض الموردون منحها ائتمان تجاري .
8- عند نجاح وأزدياد حجم أعمال الشركة الصغيرة فقد يقوم صاحب الشركة بصرف هده الأموال على احتياجاته وبإسراف مع أن الشركة تكون قد بدأت في مرحلة النمو ، مما يؤدي هدا الإنفاق إلى انعدام الأرباح غير الموزعة وتدهور مستوى الشركة .
9- إتفاق الإمتياز :-
وهو تنظيم أو إتفاق تبيع الشركة المؤجرة من خلاله إلى صاحب الشركة الصغيرة ﴿بموجب عقد إجار ﴾ حق التدريب والخبرة للقيام بعمل معين .
كما يتضمن الإتفاق أيضا حق إستعمال علامة تجارية مشهورة أو التزويد بمادة إنتاجية مهمة لصاحب الشركة الصغيرة بتكاليف منخفضة نسبيا .

وعليـــه ... مجرد الحصول على الإمتياز لايعنى بالضرورة نجاح الشركة الصغيرة لأن كثيرا من عقود الإمتياز تلزم الشركة الصغيرة بدفع مبالغ باهظة للعلامات التجارية الممنوحة لها أو المواد الأولية أو الإستشارات الإدارية التي تقدمها الشركة المؤجرة .

ومما سبق هناك ثلاث جوانب مالية يجب على صاحب الشركة الصغيرة التركيز عليها :-
1- الإعتماد إلى حد كبير على التمويل الداخلي ﴿ الأرباح غير الموزعة ﴾ .
2- بضمان إستمرارية الشركة يجب على صاحبها إداراتها بكفاءة من خلال الإحتفاظ بمركز إئتماني جيد والقيام بتحليل النسب المالية بإنتظام للتأكد من توفر السيولة في الشركة .
3- إدارة رأس المال العامل بكفاءة لأن فشل إدارته تؤدي إلى إنهيار الشركة .

ثالثا / الشركة الصغيرة دات النمو المحتمل :-
وتتمثل في الشركات الصغيرة التي لديها قوة محتملة للنمو الكبير وتصبح الشركة دات نمو محتمل :-
1- لأنها أكتشفت أو قامت بتطوير منتج جديد .
2- أبتكرت طريقة جديدة لتقديم الخدمات الموجودة سابقا .

النواحي المالية للشركات الصغيرة دات النمو المحتمل :-

أ/ المرحلة 1 فترة التجربة :-
وهي الفترة التي من خلالها تثبت الشركة إقدامها بقوة وصلابة وبالتالي على الإدارة في هده الفترة وضع الأسس الكفيلة لنمو الشركة أخده في الإعتبار أن النمو يحدث إما :-
1- أن الشركة تستيع زيادة حصتها في السوق .
2- أن الصناعة التي تقوم بها الشركة أخده في النمو والتوسع .


وبالتالـــي ... يصعب على الشركة زيادة حصتها في السوق بسبب ردود فعل الشركات المنافسة .
ومع توسع الصناعة على إدارة الشركة أن تدرك أن لكل صناعة وسلعة دورة حياة خاصة فالنمو غير الطبيعي يستمر لفترة محددة فقط .
حيث أن النمو يمر بموجة من التقلبات الإقتصاديـــة بالرغم من التوقعات الإيجابية لنمو الصناعة .
كما يجب المقارنة بين المبيعات والقدرة الإنتاجية لتفادي زيادة الأستثمار في الأصول .
وإذا كان معدل زيادة المبيعات صناعة نامية 10% في السنة
معدل نمو القدرة الإنتاجية 21%

بالتالي هناك زيادة مفرطة في القدرة الإنتاجية للشركة بالرغم من النمو الموجود .وبالتالي على منظم الشركة الصغيرة النامية :-
1- معرفة المنتجات والصناعة المناسبة .
2- معرفة الأساليب الإدارية النموذجية .
3- على المنظم القيام بعمليات التخطيط والرقابة المالية للشركة.
4- إستخدام تحليل النسب المالية لإنشاء المعايير الضرورية لتحديد الخطوط العريضة للميزانية العمومية وقائمة الدخل لمعالجة المشاكل .

ب/ مرحلة 2 فترة النمو السريع :-
بعد نجاح الشركة ونموها فإنها تدخل في المرحلة الثانية لدورتها المالية وبالتالي تأخذ الشركة في النمو السريع وتحقق أرباح معقولة وتصبح التدفقات النقدية وإدارة رأس المال العامل مهمة بشكل متزايد وتزداد حاجة الشركة إلى تمويل إضافي من مصادر خارجية إلى حد كبير .


والجدول الأتي يتضمن مقارنة بين الشركة ذات النمو السريع والشركة ذات النمو المعتدل













التأثيرات المالية لمعدلات النمو المختلفة ( الأرقام بالألف )
الشركة B الشركة A البيان
السنة الخامسة السنة الرابعة السنة
الثالثة السنة
الثانية السنة الأولى السنة
الثانية السنة الأولى
1200
360
240
600
120
(Cool
36
148

100
352
452

600


2.4
25

2

15.9
1100
330
220
550
110
27
33
170

100
280
380

550


1.9
31

2

17.4 1000
300
200
500
100
56
30
186

100
214
314

500


1.6
37

2

19.1
900
270
280
450
90
79
27
196

100
154
254

254


1.4
44

2

21.3 800
240
160
400
80
96
24
200

100
100
200

400


1.2
50

2

24 1200
360
240
600
120
172
36
328

100
172
272

600


1.1
55

2

26.5 800
240
160
400
80
96
24
200

100
100
200

400


1.2
50

2

24
المبيعات
الأصول المتداولة 30%
الأصول المتداولة 20%
إجمالي الأصول
الدائينين 10%
أوراق الدفع
مستحقات أخرى 3%
إجمالي الخصوم المتداولة
الأسهم العادية
الأرباح المحتجزة
حقوق الملكية
إجمالي الإلتزامات
وحقوق الملكية

النسب الرئيسية
* نسبة التداول ( مرة )
* نسبة المديونية (%)
* المبيعات لإجمالي الأصول (مرة )
* العائد على حق
الملكية (%)















من الجدول السابق نجد أنه :-
- تزايد مبيعات الشركة بسرعة من 800ألف إلى 1200 مليون دينار .في السنة الأولى
- بفرض أن نسبة الربح إلى المبيعات 6% وأن الأرباح غير موزعة .
- بفرض أن التمويل الضروري يكون عن طريق زيادة حساب أوراق الدفع وعند نمو الشركة بنسبة 50% في سنة واحدة فحساب أوراق الدفع يزداد بنسبة 80% ( من 96 ألف إلى 172 ألف )
- إرتفاع الألتزامات المتداولة بسبب نموها السريع وإرتفاع حقوق الملكية .
- صعوبة الحصول على قرض قصير الأجل .
- إنخفاض نسب التداول وإرتفاع نسب الديون بالرغم من أن نسبة الربح إلى حقوق الملكية تبلغ 24%
- الحاجة إلى تمويل إضافي عن طريق حقوق الملكية وإرتفاع نسب الديون بالإضافة إلى عدم الرغبة في مشاركة الغير .
A الشركة
- تزايد المبيعات بنمو معتدل خلال فترة 4 سنوات .
- بفرض أن نسبة الربح المبيعات 6% وأن الأرباح غير الموزعة .
- بفرض التمويل الضروري يكون عن طريق زيادة حساب أوراق الدفع وعند نمو الشركة بنسبة 50% خلال 4 سنوات فحساب أوراق الدفع ينخفض من 96 ألف دينار إلى الصفر ويبقى مع الشركة مبلغ 8 الأف دينار إضافية بعد سداد الحساب .
- إنخفاض الألتزامات المتداولة وإرتفاع حقوق الملكية .
- نسب التداول ونسب الديون . الشركة B







المخاطر المحيطة بالمنشأت الصغيرة :-
تتضاعف المخاطر للشركات الصغيرة التقليدية نظرا للتنافس القوى بين هذه المنشأت والذي سببه الإنخفاض في أرباحها بشكل كبير لدرجة أن أي خطأ من أداء المنشأة يؤدي لفشلها .

مخاطر المنشأت الصغيرة ذات النمو السريع :-
1- دخول هذه المنشــــأت في مجالات جديــدة غير موجودة من قبل غير متكاملة المعلومــات ( إحتمال نجاحها مع وجود مخاطر عالية ) .
2- عند نجاح المنشأة ودخولها مرحلة النمو السريع فأنها تحتاج إلى رأسمال إضافي مع وجود ديون قصيرة الأجل ( تزداد المشاكل المالية وزيادة مخاطرها ) .
3- إنخفاض الحصة السوقية بازدياد المنافسة عند نجاح الشركة القائدة وظهور شركات مقلدة .
4- الأرباح العالية للمنشأة تدفعها للتوسع في قدرتها الإنتاجية ووجود فائض منها وبالتالي حدوث مشاكل للمنشأت المنتمية إلى نفس الصناعة وبالتالي النمو السريع للمنشأة يعرضها للمخاطر .

تمويل رأس المال المعرض لمخاطرة عالية :-
مصادر تمويل رأس المال اللازم للمنشأت ذات المخاطر العالية .

1/ شركات التضامن والأفراد :-
ليس لها أسهم في الأسواق المالية ولكن عملياتها التمويلية تظهر في الصحف المالية من وقت لآخر .

2/ شركات مساهمة تعرف بشركات التنمية الأستثمارية :-
وهذه الشركات نشيطة جدا في الأسواق المالية حيث تباع أسهمها وتشترى بشكل كبير وكذلك تسمح لشركات أخرى ( كشركات التأمين ) وللأفراد بالمساهمة معها في سوق تمويل رأس المال المعرض للمخاطرة .

وعندما تقوم المنشأة الجديدة بتقديم طلب تمويل من إحدى الشركات السابقة تقوم هذه الشركة بفحص الطلب جيدا بواسطة موظفين مختصين أو الإعتماد على هيئات إستشارية خاصة . ونجد أن نسبة عالية من هذه الطلبات ترفض وفي حالة الموافقة على التمويل فإن الشركة الممولة توفر رأس المال اللازم للشركة الجديدة عن طريق :- .
أ/ شراء حصة في حقوق الملكية .
ب/ الإقراض ( يكون على شكل سندات قابلة للتحويل وعلى شكل حقوق شراء خاصة بالمنشأة أو لشراء أسهمها )





مميزات شركات التمويل في توفير إحتياجات المنشأت الجديدة النامية :-
1- ليس هدف شركة التمويل السيطرة على إدارة المنشأة الجديدة ولكن أن يكون لها على الأقل عضو واحد في إدارة المنشأة وأن تكون الشركة الممولة على إتصال مستمر مع المنشأة وتقديم إستشارات إدارية ومراقبة تقدم المنشأة .
2- يمتلك شركات الأفراد عادة أفراد أغنياء يقومون بتمويل رأس المال المطلوب ويكون معدل ضريبة الدخل التصاعدي على هؤلاء الأشخاص عاليا جدا .

وبالتالي... دخولهم في مثل هذه عمليات التمويل يضمن إن دخلهم السنوي يكون على شكل أرباح رأسمالية بدلا من الدخل الشخصي .

حالة حدوث خسارة :-
مثلا / خسارة شخص لمبلغ 100000 دينار في السنة من عملية التحويل ومعدل ضريبة الدخل الشخصي 50% فالخسارة الحقيقية بعد الضريبة تكون 50000دينار .

حالة حدوث ربح :-
فهذا الربح الرأسمال يخضع لضريبة أقل بكثير من ضريبة الدخل الشخصي وبالتالي من مصلحة هؤلاء الأغنياء الإستثمار المحاط بمخاطر عالية نسبيا .

3/ شركات الأعمال الكبيرة الراسخة والمستقرة :-
( مصدر جديد وحديث )
وتقوم على أساس أن صاحب المنشأة الصغيرة الجديدة يكون شخص متخصص ذو خبرة وموهبة في تخصص معين وبحاجة إلى المال والخدمات الإدارية .
وبالتالـــي .. تساهم شركة التمويل بتقديم كل ماتحتــــاج إليه هذه المنشأة ويساهم صاحب المنشأة ب :-
1- بخبراته ومواهبه .
2- بساعات العمل الطويلة ( بمعدل 18 ساعة في اليوم ) .
3- بالأستعداد لمواجهة المخاطر التي تحبط بالمنشأة أثناء نموها .








ونجد أنه قد ظهرت مؤسسات لمساعـــدة وتمويل المنشأت الصغيرة منها في المملكـة السعودية ( صندوق التنمية الصناعية ) وفي الولايات المتحدة ( إدارة المنشأت الصغيرة ) .

ج/مرحلة 3 – فترة النضوج – التحول إلى شركة مساهمة :-
أن فرض النمو في المرحلة الثانية يجعل الشركة صلبة ومتينة نسبيا وبحاجة إلى تمويل مستمر وبالتالي فإن الإدارة تقيم فكرة التحول إلى شركة مساهمة .

... وبالتالي يتطلب ذلك تغير أساس في أسلوب حياة الشركة في أربعة جوانب كالأتي :-
1- تحول الرقابة الغير رسمية إلى رقابة رسمية .
مما يزيد من تطور الأساليب المالية كتحليل النسب المالية وتخطيط نظام الرقابة المالية .
2- إعلان المعلومات عن الشركـــة للمستثمرين ( من خارج الشركة ) بنظام وبتوقيت مناسب ( حتى في حالة سيطرة المؤسسين )
3- وجود إدارة قوية للشركة للقيام بالعمليات بشكل فعال .
4- أن يترأس الشركة المساهمة مجلس الإدارة وأن يكون يمثل هذه الإدارة ممثلين عن جماعات المصالح العامة من خارج الشركة للقيام بمسؤليات الشركة تجاه الملاك .

ويجب الأيتم تحويل المنشأة الفردية أو شركةالأشخاص إلى شركة مساهمة الإ في الوقت الملائم .لأن هذه المؤسسات الصغيرة أكثر تأثرا بالتغيرات التي تطرأ على الأسواق النقدية من الشركات المساهمة الكبيرة ففي فترات الإنكماش النقدي يكون الطلب على النقود أكثر من العرض مما ينتج عنه تشديد معايير الإئتمان عند منح القروض للشركات التجارية فتطلب البنوك من المنشأت والشركات التي تحتاج إلى قروض أن توضح ميزانياتها العمومية ولعدة سنوات سابقة قوة وسلامة مركزها المالي وتوضح قوائم الدخل عن نفس السنوات تحقيق ربحية ملائمة بإستمرار وبما أن النسب المالية للمنشأت الصغيرة النامية تكون منخفضة عادة فتجد المنشأت صعوبة في الحصول على الأئتمان
والمنشأت الصغيرة النامية التي تتحول إلى شركات مساهمة وتحقق رأس مال إضافي من الملاك الجدد قبل فترة الإنكماش تكون في وضع أفضل للحصول على الأئتمان والسبب في ذلك يرجع إلى أن هذه المنشأت تكون قد حصلت على بعض إحتياجاتها من رأس المال عن طريق بيع الأسهم مما يؤدي إلى رفع نسبة حقوق الملكية لديها وتقوية مركزها المالي وبالتالي تمكنها من الحصول على رأسمال إضافي في شكل قرض من البنك










القوائم المالية الواجب إعدادها في المشروع :-
تعتبر الميزانية العمومية وقائمة الدخل من أهم القوائم المالية التي يحتاج إليها صاحب المشروع الصغير بأن يكون لديه معرفة بهما ويقوم بإعدادهما هو أو من خلال محاسب يساعده في ذلك .

أولا : الميزانية العمومية :-
وهي عبارة عن قائمة مالية توضح موقف المشروع المالي في وقت محدد وتنقسم إلى جزئين رئيسين وهما :-
1- الأصول ( الموارد المالية ) :- وهي التي يمتلكها صاحب المشروع .
2- الخصوم والألتزامات :- ولها مصدرين :
أ/ المقرضين : وهم الذين يستطيعون مقاضاة صاحب المشروع .
ب/ حقوق صاحب المشروع .

الميزانية الخاصة بالمشروع الصغير
الألتزامات وحقوق الملكية الأصول
الألتزامات قصيرة الأجل :-
- أوراق الدفع
- قروض قصيرة الأجل

الألتزامات طويلة الأجل :-
- قروض

حقوق الملكية :-
- رأس المال الأصول المتداولة :
- نقدية
- أوراق قبض
- بضاعة
- مصروفات مدفوعة مقدما
الأصول الثابتة :
- الأراضي
- المباني
- المعدات

وعند خسارة المشروع يكون ذلك خصما من حق الملكية وكلما أستمرت الخسائر يتناقص حق الملكية حتى ينتهي تماما ، ومن هنا فإن صاحب المشروع لأبد وأن يكون حريصا على تفادي الخسارة حتى لايفقد أمواله كلها داخل المشروع .





ثانيا :- قائمة الدخل :-
وهي قائمة مالية للتغيرات التي تحدث في موقف المشروع المالي كنتيجة للعمليات التي تحدث خلال فترة إعداد الميزانية .
وتوضح قائمة الدخل مدى نجاح أو فشل صاحب المشروع خلال الفترة الماضية .
بمعنى أنها تقارن بين الإيرادات الكلية بالمصروفات الكلية لصاحب المشروع ، وإيهما أكبر من الأخر .

وإليك قائمة الدخل لأحدى المشروعات الصغيرة في 31/12/2000

إيرادات المبيعات 1750000
مردودات مبيعات وخصم 50000
صافي المبيعات 1700000

تكلفة بضاعة مباعة :-
مخزون أول المدة 150000
مشتريات 1050000
بضاعة متاحة للبيع 1200000
مخزون أخر المدة 200000
1000000
مجمل الربح 700000

مصاريف التشغيل :-
مصاريف بيعية 150000
مصاريف إيرادية 100000
إجمالي ومصاريف التشغيل 250000
ربح التشغيل 450000
مصاريف التمويل 20000
صافي الربح قبل الضرائب 430000
ضرائب 130000
صافي الربح القابل للتوزيع 300000








السجلات المحاسبية المطلوب الإحتفاظ بها :-
يحتفظ بالسجلات لأغراض الرقابة وأهم هذه السجلات :-
1- دفاتر يومية خاصة بالمبيعات والمقبوضات النقدية .
2- دفاتر خاصة بالمشتريات والمصروفات والمدفوعات .

ونظرا للتقدم العلمي يمكن إستخدام الحاسوب في هذا المجال وعادة يلجأ صاحب المشروع إلى محاسب خارجي لإمساك هذه الدفاتر أو تعيين محاسب داخل المشروع .

الرقابة المالية على المشروع :-
وتتم عن طريق التحليل المالي والموازنات

أولا / التحليل المالي :-
ويتم إستخدام ثلاث مجموعات من النسب المالية وهي : -

أولا / نسب تحليل مكونات الميزانية للمشروع :-
1- نسب السيولة في المشروع الصغير :-

أ) نسب رأس المال العامل : وتعني الفرق بين الأصول المتداولة والخصوم المتداولة .


ب) نسب التداول = _ إجمالي الأصول المتداولة_
إجمالي الخصوم المتداولة

ج) نسب التداول السريعة = _ إ الأصول المتداولة بعد إستبعاد المخزون ومصروفات المدفوعة مقدما
الخصوم المتداولة


2- النسب المالية الخاصة بالمديونية :-

أ) نسب المديونية إلى إجمالي الأصول = _ إجمالي الديون _
إجمالي الأصول

ب) نسب حق الملكية إلى إجمالي الأصول = _ إجمالي حقوق الملكية
إجمالي الأصول

ج ) نسب المديونية إلى حق الملكية = _ إجمالي الإلتزامات
إجمالي حقوق الملكية

ثانيا / نسب تحليل مكونات قائمة الدخل :-

أ) نسب مصروفات التشغيل إلى صافي المبيعات = _ إجمالي مصروفات التشغيل
صافي المبيعات

ب) مدى تغطية الأرباح لأعباء الفوائد = صافي ربــــح الــــتشغيل
المصاريف المالية السنوية


ثالثا / النسب الخاصة بالميزانية وحساب الدخل معا :-
هناك نسب تعكس العلاقة بين بنود كل من الميزانية وقائمة الدخل وهي أربعة :-

1- معدل دوران المخزون = تكلفة البضاعة المباعة
متوسط المخزون

2- معدل دوران أوراق القبض = صافي المبيعات
متوسط أوراق القبض

3- معدل العائد على الأموال المستثمرة = صافي ربح التشغيل ( قبل الفوائد )
إجمالي الأصول

4- معدل العائد على حقوق الملكية = صافي الربح القابل للتوزيع
حق الملكية ( رأس المال )





















المــــوازنات :-
وهي بمثابة أدوات للتخطيط والرقابة في نفس الوقت ، فالتخطيط فإنها تحدد الأهداف التي يرغب المشروع الصغير في تحقيقها في مختلف المجالات كالمبيعات والإنتاج والأفراد والمصروفات .

1/ موازنة المبيعات :-
وهي تمثل الموازنة الأساسية للمشروع ويمكن لصاحب المشروع ربط كل الموازانات بموازنة المبيعات وتعديلها طبقا لأي تعديلات في موازنة المبيعات .
ويجب أن تعد موازنة المبيعات التي ستباع خلال العام القادم .

2/ الموازنة النقدية :-
تعتبر الموازنة النقدية من الموازنات الهامة جدا للمشروع الصغير ، ويحتاج المشروع الصغير إلى نوعين من النقدية.
الأول : لمواجهة الإحتياجات النقدية والأسبوعية للمشروع الصغير .
الثاني : النقدية اللازمة لصيانة عمليات المشروع خلال نفس الفترة .
ففي النوع الأول يقدر المشروع الصغير حاجاته لمدة تتراوح بين 40-60 يوم مع تحديد الأموال الممكن تحصيلها خلال نفس الفترة .
وإذا ظهر هناك عجز بين التدفقات الداخلة للمشروع والتدفقات الخارجة فلابد من تدبير قرض قصير الأجل لتعويض ذلك .
أما في النوع الثاني يتضمن مصروفات التأمين والإيجار ، المشتريات ، الأجور ، الخدمات الضرائب .وفي المقابل يحصل المشروع الصغير على مقبوضاته إما من خلال مبيعات نقدية أو مبيعات على الحساب .












الموازنة النقدية للمشروع الصغير
شهر مارس شهر فبراير شهر يناير البيان
فعلي مقدر فعلي مقدر فعلي مقدر


مقبوضات متوقعة:
1- مبعات نقدية
2- متحصلات خاصة بالمبيعات
إجمالي المقبوضات
المدفوعات النقدية :-
4- مواد خام
5- الأجور
6- مصروفات الصيانة
7- مصروفات البيع
8- المصروفات الإدارية
9- المباني والألات الجديدة
10- مدفوعات أخرى( ضرائب – أقساط قروض )
إجمالي المدفوعات
الفائض أو العجز

والموازنة السابقة تمثل الموازنة النقدية للثلاث الشهور الأولى للسنة

ويلاحظ أن المبيعات والنوازنة النقدية تمثلان أهم أنواع الموازنات المطلوبة في المشروع الصغير . لكن هذا لايمنع من إعداد موازنات أخري كموازنات الإنتاج والشراء والقوى العاملة خاصة مع كبر حجم المشروع .


















المراجع :-

1- التمويل الإداري / الجزء الثاني ، تأليف فرد ويستون – يوجين برجام
دار المريخ للنشر .

2- إدارة المشروعات الصغيرة / أ.د عبد الحميد مصطفى أبو ناعم
دار الفجر للنشر والتوزيع ( 2000 )
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
[تم الحل]ادارة المشروعات الصغيرة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
ملتقى المحاسبين الاردنيين و العرب :: قسم المحاسبة والمبادى والمصطلحات المحاسبية :: محاسبة التكاليف-
انتقل الى: