اهلا بك يا زائر في ملتقى المحاسبين الاردنيين و العرب موقع متخصص في المحاسبة المالية و محاسبة التكاليف و المحاسبة الحكومية و محاسبة المقاولات و الاكسيل و البرامج المحاسبية
 
الرئيسيةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلقائمة الاعضاءالمجموعاتدخول








جلالة الملك وولي العهد




المتواجدزن

المواضيع الأخيرة
بحـث
 
 

نتائج البحث
 

 


Rechercher بحث متقدم
صفحات صديقة



قائمة الوصول

قسم الأسئلة

قسم توظيف المحاسبين

قسما لشهادات العلمية والمهنية

قسم الدعم لشهادة المحاسب القانوني الاردني JCPA

قسم الشهادات المتخصصة CPA , CMA

قسم الدعم لشهادة ACPA

ابحاث ومشاريع تخرج و رسائل ماجستير ودكتوراة

ابحاث في الادارة و الاقتصاد و الاقسام التجلرية

تدقيق الحسابات و مراجعتها

قسم المعايير وتحديثاتها

اخبار جمعية المحاسبين القانونيين الاردنيين

قسم المحاسبة والمبادى والمصطلحات المحاسبية

دراسات الجدوى الإقتصادية للمشاريع

محاسبة التكاليف

المحاسبة الإدارية وتحصيل الديون

المحاسبة في المنشآت المتخصصة

المحاسبة الحكومية

قسم المحاسبة العام - باللغة الانجليزية

المحاسبة المحوسبة - المحاسبة باستخدام الحاسوب

قسم الاكسل و الحسابات EXCEL

قسم النماذج - محاسبية - ادارية - قانونية

ملتقى الابحاث المدرسية

القسم القانوني

قسم الاقتصاد والادارة والاسهم

قسم البنوك والمصارف

الاقتصاد الاسلامي

ادارة الاعمال و الادارة العامة

مكتبة المحاسبين العامة

قسم الكتب المحاسبية

مجلات ونشرات في المحاسبة والتدقيق

موسوعة كتب الادارة و الاقتصاد

إستراحة المحاسب

الوطن ـ الاردن - العرب - العالم

حول العالم

ملتقى التكنولوجيا

الشعر والنثر و الادب

نصائح ومواعظ وحكم

قسم المرأة و الطفل و الاسرة

الصحه العامه

العدناني

القسم الاسلامي

القرآن وعلومه

السنة والسيرة النبوية

الشعر الاسلامي

فقه العبادات

المواريث حسب الشريعه الاسلامية

قسم الاعلانات

الارشيف و المواضيع القديمة >



سحابة الكلمات الدلالية
التكاليف المحاسبه المبيعات ماجستير حساب قائمة محاسبه ضريبة الاكسل قانون ابحاث القوائم معايير محاسبي الدخل اسئلة الشركات التدقيق المحاسبية المعلومات المراجعة مجاني الحسابات المالية حسابات رسائل


script type="text/javascript">//');}); //]]>
شاطر | 
 

 صفات مدقق الحسابات

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
محمد محمود حوسو
محاسب فعال
محاسب فعال


ذكر عدد الرسائل : 98
العمر : 73
الدولة : فلسطين
السٌّمعَة : 2
نقاط : 2820

مُساهمةموضوع: صفات مدقق الحسابات   الخميس 22 أبريل 2010 - 19:22

الخاتمة



نظرا لأهمية التدقيق لمؤسساتنا وأهمية المدقق في التعبير عن المنتج النهائي لعملية التدقيق المتمثل بالرأي الفني والمحايد ، فإن المدقق يجب التمتع بخصائص غير عادية تؤهله القيام بمهمته وإبداء رأيه لأنه الحامي الأمين لفئات كثيرة من شرائح المجتمع. وقد لخصت صفاته ضمن أخلاقيات المهنة ، إلا أنني أعيد صياغتها بأدبيات التدقيق علني أداعبكم وافتح سرائركم على اللغة العربية. وأعتذر مسبقا أن هذه الصفات لو توافرت حقيقة ليس فقط في المدقق وإنما بكل مسئول في المجتمع لأصبحنا في مجتمع مثالي غير موجود حاليا في ظل التكتلات الرأسمالية، وفي ظل مجالس الإدارات المتحكمة في قرارات الهيئات العمومية. وأقول أن التدقيق:

يعرف التقرير(تقرير المدقق) بأنه وثيقة مكتوبة وصادرة عن شخص مهني يكون أهلا لإبداء رأي فني محايد بهدف إعلام مستخدمي المعلومات حول درجة التطابق بين المعلوماتالاقتصادية بمعناها المهني المتعارف عليها وبهدف نهائي بإبداء رأي فني ومحايد عن مدى دقة البيانات والمعلومات، وعن ما إذا كانت هذه القوائم التي أعدتها المنشاة تعطي صورة عادلة وصادقة عن المركز المالي والقوائم التي نصت عليها قواعد المهنة عن السنة المالية محل التدقيق.



إن الصفات الواجب توافرها في الممارسين لمهنة المحاسبة والمدققين بشكل خاص تكون في رأيي بالشكل التالي:

Ethical Situation for an accountant and auditor

1- إن المدقق من تشرأب لقدومه الأعناق ، وتشخص إلى طلعته الأبصار ، وتحييه الأفئدة ، وتشيعه الأرواح ، فهو محبوب في كلامه وفي أخذه وعطائه ، وفي بيعه وشرائه ، وفي لقائه ووداعه . وبهذه الصفات يخلق الالتزام الطوعي لجمهور المتعاملين معه بالإفصاح عن البيانات المالية . (مبدأ الحيادية)

2- إن المدقق لا يخاصم القضاء ، ولا يتهم الباري في العدل ، ولا يسيء الأدب مع الشرع، ولا يخالف صاحب المنهج ، لأنه صاحب منهج ومشروعية ، وبهذا يحقق الهدف الآخر للعملية المحاسبية والتدقيقية، وهي تحقيق العدالة في التنفيذ والتطبيق . (مبدأ الالتزام بمعايير التدقيق ومبادئ المحاسبة.

3- أن المدقق واسع البطان ، ثابت الجأش ، راسخ اليقين ، بارد الأعصاب ، منشرح الصدر ، لا يهمه لائمة لائم ، ولا تخويف واصل ، وهو بهذا يحقق مبدأ الشرعية والمشروعية .

4- أن المدقق ليس همه البطون والصحون ، والدور والقصور ، وإنما همه الإلزام م والالتزام .

5- أن المدقق هو الذي يضبط عواطفه واندفاعاته ، وهو العادل في الرضي، والغضب ، والسرور والحزن،وهو الذي يكره الشطط ، والمبالغة في التعامل مع الأحداث .

6- أن المدقق أو المحاسب، من أولئك الناس الذين إذا قيل لهم أن الناس قد جمعوا لكم فاخشوهم ، ازداد إيمانا وتمسكا بالشرعية ، فكفايته تكفيك ، وولايته تحميك .

7- أن المدقق هو الذي يملك سعة الصدر وسعة النفس ،وجود الكف ، وسخاوة الطبع ، وكرم السجايا ، ونداوة الخاطر ، وله وجه ضحوك وليس عبوس ، وليس له قهقهة مستمرة عابثة ، لكنه جد وقور ، وله خفة روح واثقة .

8- أن المدقق هو من له كثرة المعرفة ، وغزارة المادة العلمية ، واتساع الثقافة ، وبعد النظر ، وأصالة الفهم ، والغوص على الدليل ، ومعرفة سر المسألة ، وإدراك مقاصد الأمور ، واكتشاف حقائق الأشياء ، والأخذ بالحيطة واستعمال الأسباب .

9- أن المدقق ثابت القدم ، سديد الرأي ، إذا هجمت علية الأخبار ، وأشكلت المسائل ، فلا يأخذ بالبوادر ، ولا يتعجل الحكم ، وإنما يمحص ما يسمع ، ويقلب النظر في الأمور ،

ويحادث الفكر ، ويشاور العقلاء ، فان الرأي الخمير خير من الرأي الفطير .











10- إن المدقق أو المحاسب هو معلم الخير ، فهو مبشر ، ينهى عن المشقة والتنفير ، ولا يعرف اليأس والإحباط ، فالبسمة على محياه ، والرضا في خلده ، واليسر في شريعته ، والوسطية في سنته ، والسعادة في ملته ، إن جل همه ومهمته هو الكشف عن الحقائق بغير خصومة ، وإيصال الحقائق بغير زوبعة ، فهو موضوعي يحب الموضوعية .



11-المدقق هو الذي يعيش لرسالة كبيرة، ويعمل لهدف رفيع ويحيا في ظل مثل عليا، يعيش لها ويموت عليها. فهو الذي يكبح جماح نفسه، ويقمع طغيان هواه، ويضغط على غرائزه وشهواته، احتسابا لله وإيثارا لما عنده، وابتغاء مرضاته .[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

انتهى البحث
محمد محمود حوسو
مدقق حسابات قانوني
طولكرم - فلسطين


تحريرا في 22/4/2010












[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط] ال عمران: 14-17 [1]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
yousefelayyan
مشرف
مشرف


ذكر عدد الرسائل : 653
العمر : 38
الدولة : jordan
الوظيفة ؟ : مدير مالي
المؤهل العلمي : بكالوريس محاسبة
السٌّمعَة : 14
نقاط : 3523

مُساهمةموضوع: رد: صفات مدقق الحسابات   الجمعة 23 أبريل 2010 - 20:41

مشكور
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
العدناني
كبير المشرفين
كبير المشرفين


ذكر عدد الرسائل : 6671
الدولة : الأردن
الوظيفة ؟ : محاسب قانوني
المؤهل العلمي : بكالوريوس
السٌّمعَة : 41
نقاط : 15909

بطاقة الشخصية
المزاج:
البرج:
الهوايه:

مُساهمةموضوع: رد: صفات مدقق الحسابات   السبت 24 أبريل 2010 - 17:12

مشكور

_________________
جزاكم الله خيرا
ووفقكم الله إلى عمل الخير

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

من مواضيعي:
1- [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
2- [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
3- [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

"مع تحيات العدناني"
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.aazs.net/montada-f54/
محمد محمود حوسو
محاسب فعال
محاسب فعال


ذكر عدد الرسائل : 98
العمر : 73
الدولة : فلسطين
السٌّمعَة : 2
نقاط : 2820

مُساهمةموضوع: الحوكمة   السبت 30 يونيو 2012 - 19:43

دراسات بقلم محمد محمود حوسو
جوال رقم0599205015
الحوكمة ( 0VERNANCE G (
أسباب ظهور مفهوم الحوكمة

لم تأتي الحوكمة من فراغ بل هي فقد بدأت ونشأت من التطور الطبيعي لسيادة الضمير وتفعيل الإدارة السليمة ،ومن ثم تعددت أسبابها الإدارية والاقتصادية والمالية والأمنية والاجتماعية والإنسانية . وقد شاع استخدام مبدأ الحوكمة في الآونة الأخيرة خاصة مع ظهور بعض الأزمات المالية العالمية ، وكان الهدف من الحوكمة بيان فيما إذا كانت فعلا أداة جيدة للحد من ظهور الأزمات المالية في المستقبل وقياس امكانية تطبيقها فيما إذا ما كان بالإمكان تطبيقها في دول العالم خاصة دول العالم الثالث وذلك من خلال عرض تجارب نماذج لبعض الدول سواء كانت رأسمالية أو اشتراكية. بل أن الحوكمة باعتبارها احد مكونات نظام المناعة في الشركات ، أن لم يكن أهم مكوناته تعمل على محاربة الفساد وتحقيق الصحة والسلامة المالية والمحاسبية للشركات والمؤسسات ، وقد اتضح ذلك بشدة عندما اكتشفت جماهير المساهمين في بعض كبريات الشركات العالمية أنهم وقعوا ضحية الخداع ، وضياع أدوات عمل الحوكمة . أن الحوكمة بذلك تملك قدرة الفعل المؤثر على تحقيق الأهداف ، كما أنها تحوز من قوة الرغبة في تحقيق الأهداف الأكثر واقعيا ، ومن ثم فأن تفاعل كل من عناصر القدرة والرغبة يوجهان السلوك ، ويحققان الانجاز ، وفقا للمعادلة :

الانجاز " السلوك " = القدرة × الرغبة

مفهوم الحوكمة العام

الحوكمة تبدأ من فرضية جدلية قوامها أن سلوك أي إنسان فرد يتجه إلى تحقيق غاية من الغايات ، وهو في سعيه لتحقيق هذا الهدف يعمل مع آخرين ويتصل بآخرين ويتفاعل ويفعل وينتظر ردود فعل ،فالحوكمة بمفهومها العام هي التكليف ضمن حدود المعتقدات، فالآية الكريمة " إنا عرضنا الأمانة على السماوات والأرض فأبين أن يحملنها، وحملها الإنسان انه كان ظلوما جهولا".أي التكليف بحمل المسؤولية وممارسة أعبائها وفقا للمعتقدات الروحية .ومن هنا فأن الحوكمة تعمل من خلال أداتين رئيسيتين هما :

أولا : المحاذير والنواهي .

ثانيا : الايجابيات المطلوب تحقيقها .

لها وظيفتان رئيسيتان هما :

الوظيفة الأولى : وظيفة علاجية لمعالجة أي خطأ أو قصور يحدث .

الوظيفة الثانية : وظيفة وقائية ابتكاريه قائمة على الأدوات والوسائل التي تزيد من فاعلية الحوكمة.

وبالتالي فأن وضع وحدة تنظيمية وإدارية أو مراقبة للحوكمة داخل الهيكل الإداري والبنيان التنظيمي للشركة ، سوف يساعد على حسن أداء وظيفة الرقابة في الشركة . وتتمثل أوجه الرقابة الفاعلة في الشركات بالتسلسل التالي :

1- وجود هيئة إدارية منتخبة ومتفاعلة مع الآخرين سواء أكانوا مستفيدين داخليين أو مستفيدين خارجيين.

2- وجود نظام رقابة داخلي موضوع من الهيئة الإدارية ، ويشرف عليها وحدة التدقيق الداخلي ،

3- وجود رقابة خارجية ويشرف عليها مدقق الحسابات الخارجي

4- وجود نظام اتصال مع جمهور المتعاملين في الداخل والخارج

5- وجود الفطرة الأخلاقية لجمهور القادة المؤثرين على سياسات الشركة

6- وجود الجهات الرسمية الخارجية مثل سوق الأوراق المالية ،وأية جهات رقابية أخرى .

7- وجود بيان بالتشريعات والقوانين واللوائح المتضمنة لأفضل أساليب ممارسة سلطة الإدارة في مجالس أدارة الشركات .

8- مدى المشاركة النسبية لغير المديرين التنفيذيين في صنع القرارات وفي توجيه مسار العمل .

9- مدى وجود فصل وتقسم العمل والأدوار بين رئيس مجل الإدارة وبين المسئول التنفيذي الرئيسي.

10- مدى وجود لجان رئيسية تابعة لمجلس الإدارة تتناول الأعمال التي تحتاج إلى بحث ودراسة تفصيلية

11- مدى درجة الإفصاح عن مرتبات ومكافآت كبار المديرين وما يتصل بها من انجازات واعمل تم القيام بها ، ومدى ما حققه كل منهم من نتائج واتساقها مع ما يتم التعاقد عليه معه .

12- وجود عنصر الشفافية والمسائلة وروح المسؤولية الوطنية

13- وجود روح المسؤولية وفقا للمعتقات الشخصية .

وكما سبق القول فإن تطبيق مبادئ الحوكمة والتي تشتمل علي الشفافية والافصاح تؤدي الي :

• حماية حقوق المساهمين .
• المساواة بين المساهمين ,
• تحافظ علي دور اصحاب المصالح .
• تؤكد وتحدد دور مجالس الادارات.
كما ان تطبيق مبادئ الحوكمة وماتحتويها من افصاح وشفافية تؤدي الي اظهار الاسعار الحقيقية للاسهم والسندات في اسواق المال مما يتيح الفرصة للمستثمرين في اقتناء هذه الاوراق بعد التاكد والتثبت من اسعارها.
ومن المؤكد ان تطبيق مبادئ الحوكمة او عدم تطبيقها هي مسؤلية مشتركة بين الادارة العليا من والادارة المالية التي تقوم باعداد القوائم المالية ,وكذلك مسؤلية المراجعة الداخلية التي من اهم واجباتها التاكد من سلامة النظام المحاسبي للشركة وانها تطبق المعايير المحاسبية الدولية والمعايير المحلية بالاضافة الي التاكد من سلامة نظم الضبط الداخلي , وتمتد ملاءة المسؤلية لتشمل لجنة المراجعة في التاكد من صحة القوائم المالية والمعايير المستخدمة في اعدادها , ومن خارج الشركة فان مسؤلية المراجع الخارجي معروفة ومحددة ومؤكدة.
وعلي الرغم من وقوع هذه الاخطاء الجسيمة في الشركتين المذكورتين سابقاً وغيرها من الشركات والمؤسسات العملاقة فإن الاجهزة الرقابية ..
Securities &Exchange Commission .. لم يكن لها دور فعال بالقدر اللازم , اذ انها لم تتحرك الا بعد وقوع الكارثة , وأدي ذلك الي ان تسرع الدولة في اجراء ومراجعة وتقييم مواقفها نحو تطبيق حوكمة الشركات ومعالجة اي قصورفيها .
ونحن في السودان نجد ان الدولة وقد اعلنت سياسة التحرير الاقتصادي والانفتاح والسياسات المصاحبة لقوانين الاستثمار والخصخصة , كل ذلك يتطلب تطبيق الحوكمة , بل ومحاسبة الشركات والمؤسسات التي تتواري عن تطبيق انظمة وقواعد الحوكمة .








والحَوْكَمة مصطلح جديد في العربية وُضِع في مقابل اللفظ الإنجليزي (governance) ، ويستعمل أيضا لفظ حكامة. لكن بما أن توليد مصطلح الحوكمة تم في سياق كل من العولمة و الحوسبة، فإنه هو الجدير بالاستعمال أكثر من لفظ الحكامة. والحوكمة هي النشاط الذي تقوم به الإدارة. وهي تتعلق بالقرارات التي تحدد التوقعات، أو منح السلطة، أو التحقق من الأداء. وهي تتألف إما من عملية منفصلة أو من جزء محدد من عمليات الإدارة أو القيادة. وفي بعض الأحيان مجموعة من الناس تشكل حكومة لإدارة هذه العمليات والنظم. وهى من الناحية العملية، الحوكمة قد تمارس في أي منظمة وبأي حجم كانت، من إنسان واحد إلى البشرية جمعاء، وقد توظف الحوكمة لأي غرض كان، خيرا أو شرا، ومن أجل الربح أو لا. والغرض المعقول للحوكمة ربما يهدف إلى التأكيد (أحيانا نيابة عن الآخرين) بأن المنظمة تنتج نمطا مجديا من النتائج الجيدة مع تجنب النمط غير المرغوب فيه في الظروف السيئة. ولعل الغرض الأخلاقي والطبيعي للحوكمة هو التأكد – ونيابة عن أولئك المحكومين – من وجود نمط جيد مجدي، وتجنب النمط السيئ غير المرغوب فيه. والهدف المثالي للحوكمة هو التأكد من النمط المثالي الجيد مع عدم وجود النمط السيئ.والحكومة تضم مجموعة من المواقف المشتركة ذات الصلة التي تحكم استخدام السلطة أو ممارستها، ولا سيما السلطة القسرية. وفي نفس السياق، الحكومة الجيدة قد تتكون من مجموعة من المواقف المترابطة تمارس السلطة القسرية التي تؤكد ونيابة عن أولئك المحكومين، بوجود نمط من النتائج الجيدة مع تجنب النمط غير المرغوب فيه في الظروف السيئة، من خلال اتخاذ القرارات التي تحدد التوقعات، ومنح السلطة، والتحقق من الأداء.وعندما ينظر للحوكمة من هذه الزاوية، يمكن للمرء أن يطبق هذا المفهوم على الدول، وعلى الشركات العامة، وعلى المنظمات غير الهادفة للربح، وعلى المنظمات غير الحكومية، وعلى الشركات الخاصة، وغيرها من الجمعيات، ، وعلى أي عدد من البشر الذين يعملون في بعض الأنشطة الهادفة.

تعريف الحوكمة

تعرف الحوكمة بالمفهوم الضيق بأنها النظام الذي بموجبه تتم إدارة الشركات والسيطرة عليها، وبالتالي فهي مجموعة من العلاقات بين جهاز إدارة شركة ما ومجلس إدارتها والمساهمين فيها وأصحاب المصلحة الآخرين. وتوفر الحوكمة الهيكل الذي من خلاله توضع أهداف الشركة وتحديد وسائل تحقيق تلك الأهداف ومتابعة الأداء.أما التعريف الواسع فيضيف إلى ما ذكر أعلاه تعظيم مساهمة الشركة في الاقتصاد العام وبالتالي التطرق إلى العلاقة بين المساهمين والدائنين وعلاقة الشركة بأصحاب المصالح كالموظفين والموردين والعملاء والجمهور، والمسؤولية الاجتماعية للشركات مثل التبرعات الخيرية والاهتمامات البيئية وغيرها. يعتبر تعريف الحوكمة ذو أهمية كبيرة بالنسبة لمحتوى ونطاق قواعد الحوكمة، بالرغم من إن المسائل الأساسية مثل الشفافية والمساءلة والإنصاف والمسؤولية تبقى عناوين أساسية مهما اختلف التعريف. وبالتالي تكون الخطوط الأولى هي اعتماد التعريف الذي سيتم إعداد القواعد بناء عليه.

Definition of Governance

Broad definitions of governance are often rather vague .There is a very considerable literature that discusses how, precisely, the concept of governance might be defined; for the purposes of this paper this literature may be summarized as emphasizing the following:

1-The processes by which governments are chosen, monitored, and changed.

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة] 2- The systems of interaction between the administration, the legislature, and the judiciary.

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة] 3- The ability of government to create and to implement public policy.

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة] 4- The mechanisms by which citizens and groups define their interests and interact with institutions of authority and with each other.

وبالتالي وحسب المفهوم العلمي بالانجليزية ،فإن قواعد الحوكمة يمكن وصفها بالشكل التالي :


1-Participation 2-Rule of law 3-Consensus oriented 4-Transparency 5- Responsiveness 6- Consensus oriented 7- Equity and inclusiveness 8- 9-Effectiveness and 10- efficiency, Accountability

GOOD GOVERNANCE

Good governance has 10 major characteristics. It is participatory, consensus oriented, accountable, transparent, responsive, effective and efficient, equitable and inclusive and follows the rule of law. It assures that corruption is minimized, the views of minorities are taken into account and that the voices of the most vulnerable in society are heard in decision-making. It is also responsive to the present and future needs of society.

corporate governance


Corporate governance is a term that refers broadly to the rules, processes, or laws by which businesses are operated, regulated, and controlled. The term can refer to internal factors defined by the officers, stockholders or constitution of a corporation, as well as to external forces such as consumer groups, clients, and government regulations.

كيف تعمل الحوكمة

الحوكمة الصحيحة هي بطبيعتها نابعة من الذات ، قائمة على الصلاح والتقوى ، قائمة على :

1) الامتثال للنواهي والبعد الكامل عن الأضرار بالآخرين أو الاعتداء على حقوقهم .

2) الطاعة للأوامر التي تصدر إلى مجلس الإدارة من الجمعيات العمومية وعدم الخروج عن أحكامها وعدم مخالفتها وبالتالي إشاعة روح المسؤولية وثقافة الالتزام .

3) الحرص على النظام داخل الشركة ، وتأكيد ثقافة العمل الجماعي .

4) الحرص على المنفعة وعلى تحقيق المكاسب من اجل الوصول إلى تحقيق جميع الأهداف الموضوعة في الشركة ، ويعرف كل فرد دوره في تحقيق هذه الأهداف .

5) مقاومة الفساد والقضاء عليه ، وعدم السماح بتكوين بؤر فاسدة للإضرار بمصالح الآخرين أو القيام بعمليات تربح على حساب الآخرين .



أهداف قواعد الحوكمة
تهدف قواعد الحوكمة بشكل عام إلى:

1- تحسين أداء الشركات وقدرتها على المنافسة وإمكانية حصولها على رأسمال إضافي.

2- تحسين نوعية المعلومات ذات الصلة بالحوكمة والمتاحة لأسواق الأسهم.

3- بناء ثقة المستثمرين وأصحاب المصلحة والمجتمع ككل.

4- الارتقاء بالمعايير ودفع عجلة إصلاح أنظمة حوكمة الشركات.

الحوكمة في الشركات المساهمة العامة والخاصة

المعروف في علمي الإدارة والمحاسبة أن الشركات تقوم من اجل تحقيق غرض معين ، وذلك بطرح أسهم للاكتتاب العام من قبل المساهمين من جميع أقطار الدولة أو من الخارج بهدف الاستثمار وتحقيق عائد على هذا الاستثمار . وحوكمة الشركات تؤدي إلى تعظيم قيمة الشركة وتدعيم وضعها التنافسي بالأسواق مما يمكنها من جذب مصادر تمويل محليه وعالميه للتوسع والنمو ويجعلها قادرة على خلق فرص عمل جديدة الأمر الذي يؤدي إلى تحقيق الكفاءة والتنمية ألاقتصاديه المطلوبة وهناك اهتمام من القانونيين بالعمل على حوكمة الشركات حيث تعمل على الحفاظ على حقوق الأطراف المتعددة بالشركة والتي تضم حملة الأسهم ومجلس الاداره والمديرين والعاملين والمقرضين والبنوك وأصحاب المصالح إلى ما هنالك. ولذلك فان التشريعات القانونية التي تحكم عمل الشركات تعتبر العمود الفقري لأطر واليات حوكمة الشركات وتعتبر الانظمه القانونية صمام الأمان الرئيسي الذي يضمن الحوكمه الجيدة للشركات كما أن كل معايير الإفصاح والشفافية ومعايير المحاسبة يجب أن تكون عصب مبادئ حوكمة الشركات . إن تطبيق معايير الحوكمه يؤدي إلى أن تكون الشركات كنواة للاقتصاد ككل ففساد الشركات يضر بعدد كبير من فئات الاقتصاد والمجتمع لان الشركات تؤثر بالحياة ألعامه وتتأثر بالحياة ألعامه بحيث يؤثر أدائها على الوظائف والدخول ومستويات المعيشة وغيرها من الأمور المرتبطة بحياة الأفراد والمؤسسات بالمجتمع وبالتالي يجب أن تكون الشركات مسائله عن التزامها في الإطار الشامل وذلك تحقيقا لرفاهية المجتمع وسلامة أداء الشركات بسلامة الأداء للقائمين عليها.

محمد محمود حوسو

مدقق حسابات قانوني

تحريرا في 1/12/2011
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
العدناني
كبير المشرفين
كبير المشرفين


ذكر عدد الرسائل : 6671
الدولة : الأردن
الوظيفة ؟ : محاسب قانوني
المؤهل العلمي : بكالوريوس
السٌّمعَة : 41
نقاط : 15909

بطاقة الشخصية
المزاج:
البرج:
الهوايه:

مُساهمةموضوع: رد: صفات مدقق الحسابات   الأحد 1 يوليو 2012 - 2:31

بارك الله بك

_________________
جزاكم الله خيرا
ووفقكم الله إلى عمل الخير

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

من مواضيعي:
1- [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
2- [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
3- [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

"مع تحيات العدناني"
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.aazs.net/montada-f54/
وعد قوقزة
محاسب جديد
محاسب جديد


انثى عدد الرسائل : 2
العمر : 24
الدولة : الأردن
السٌّمعَة : 0
نقاط : 1515

مُساهمةموضوع: رد: صفات مدقق الحسابات   الإثنين 29 أكتوبر 2012 - 1:43

جزاكم الله خير
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
وعد قوقزة
محاسب جديد
محاسب جديد


انثى عدد الرسائل : 2
العمر : 24
الدولة : الأردن
السٌّمعَة : 0
نقاط : 1515

مُساهمةموضوع: رد: صفات مدقق الحسابات   الإثنين 29 أكتوبر 2012 - 1:46

هل من الممكن ان احصل على بحث كامل بلغة الإنجلييزية عن واجبات و مسؤوليات المدقق ؟؟؟
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
yahya aziz
محاسب جديد
محاسب جديد


ذكر عدد الرسائل : 1
العمر : 26
الدولة : اليمن
السٌّمعَة : 0
نقاط : 1611

مُساهمةموضوع: رد: صفات مدقق الحسابات   الأربعاء 16 يناير 2013 - 7:17

السلام عليكم لا ادري كيف اطرح سؤالي بشكل عام للمنتداء لكن انا طالب جامعي الدكتور اخبرنا بان نعمل برنامج عن مراجعه الحسابات يعني مثلا كيفيه مراجعه المخزون الخطوات والاهداف فارجو من يستطيع ان يساعدني عن كيفيه عمل البرنامج ارجو الرد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
صفات مدقق الحسابات
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
ملتقى المحاسبين الاردنيين و العرب :: تدقيق الحسابات و مراجعتها-
انتقل الى: