اهلا بك يا زائر في ملتقى المحاسبين الاردنيين و العرب موقع متخصص في المحاسبة المالية و محاسبة التكاليف و المحاسبة الحكومية و محاسبة المقاولات و الاكسيل و البرامج المحاسبية
 
الرئيسيةاليوميةمكتبة الصورالمنشوراتس .و .جبحـثالتسجيلالأعضاءالمجموعاتدخول








جلالة الملك وولي العهد




المتواجدزن

المواضيع الأخيرة
» برنامج حسابات
الأربعاء 13 يونيو 2018 - 17:28 من طرف لمياء حمود

» برنامج حسابات
الثلاثاء 12 يونيو 2018 - 17:54 من طرف لمياء حمود

» برنامج حسابات
الثلاثاء 12 يونيو 2018 - 16:49 من طرف لمياء حمود

» برنامج محاسبة
الثلاثاء 12 يونيو 2018 - 15:53 من طرف لمياء حمود

» برنامج حسابات
الإثنين 11 يونيو 2018 - 18:04 من طرف لمياء حمود

» برنامج حسابات
الإثنين 11 يونيو 2018 - 16:57 من طرف لمياء حمود

» برنامج حسابات
الأحد 10 يونيو 2018 - 19:30 من طرف لمياء حمود

» برنامج حسابات
الأحد 10 يونيو 2018 - 18:50 من طرف لمياء حمود

» برنامج محاسبة
الأحد 10 يونيو 2018 - 16:30 من طرف لمياء حمود

بحـث
 
 

نتائج البحث
 

 


Rechercher بحث متقدم
صفحات صديقة



قائمة الوصول

قسم الأسئلة

قسم توظيف المحاسبين

قسما لشهادات العلمية والمهنية

قسم الدعم لشهادة المحاسب القانوني الاردني JCPA

قسم الشهادات المتخصصة CPA , CMA

قسم الدعم لشهادة ACPA

ابحاث ومشاريع تخرج و رسائل ماجستير ودكتوراة

ابحاث في الادارة و الاقتصاد و الاقسام التجلرية

تدقيق الحسابات و مراجعتها

قسم المعايير وتحديثاتها

اخبار جمعية المحاسبين القانونيين الاردنيين

قسم المحاسبة والمبادى والمصطلحات المحاسبية

دراسات الجدوى الإقتصادية للمشاريع

محاسبة التكاليف

المحاسبة الإدارية وتحصيل الديون

المحاسبة في المنشآت المتخصصة

المحاسبة الحكومية

قسم المحاسبة العام - باللغة الانجليزية

المحاسبة المحوسبة - المحاسبة باستخدام الحاسوب

قسم الاكسل و الحسابات EXCEL

قسم النماذج - محاسبية - ادارية - قانونية

ملتقى الابحاث المدرسية

القسم القانوني

قسم الاقتصاد والادارة والاسهم

قسم البنوك والمصارف

الاقتصاد الاسلامي

ادارة الاعمال و الادارة العامة

مكتبة المحاسبين العامة

قسم الكتب المحاسبية

مجلات ونشرات في المحاسبة والتدقيق

موسوعة كتب الادارة و الاقتصاد

إستراحة المحاسب

الوطن ـ الاردن - العرب - العالم

حول العالم

ملتقى التكنولوجيا

الشعر والنثر و الادب

نصائح ومواعظ وحكم

قسم المرأة و الطفل و الاسرة

الصحه العامه

العدناني

القسم الاسلامي

القرآن وعلومه

السنة والسيرة النبوية

الشعر الاسلامي

فقه العبادات

المواريث حسب الشريعه الاسلامية

قسم الاعلانات

الارشيف و المواضيع القديمة >



سحابة الكلمات الدلالية
التشريعات المال امن_وشبكات المسؤولية الشيكات الطيبة المحاسبة هيكل ربحية اكسل معايير ضريبة قيمة حسابات التكلفة الشجرة مقاولات برنامج مجموعة_فرص_عمل محاسب دراسات محاسبة المالية طباعة الشركات المختبرات


script type="text/javascript">//');}); //]]>
شاطر | 
 

 هل الثواب في كل مساجد مكة المكرمة مثل الثواب في حرم الكعبة المشرفة ؟

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
العدناني
كبير المشرفين
كبير المشرفين
avatar

ذكر عدد الرسائل : 7134
الدولة : الأردن
الوظيفة ؟ : محاسب قانوني
المؤهل العلمي : بكالوريوس
السٌّمعَة : 41
نقاط : 17026

بطاقة الشخصية
المزاج:
البرج:
الهوايه:

مُساهمةموضوع: هل الثواب في كل مساجد مكة المكرمة مثل الثواب في حرم الكعبة المشرفة ؟   الأحد 1 نوفمبر 2009 - 17:02

هل الثواب في كل مساجد مكة المكرمة مثل الثواب في حرم الكعبة المشرفة ؟

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين وبعد :

أولاً وقبل كل شيء لا بد من تعريف ( بالمسجد الحرام ) في اصطلاح العلماء , قال ابن حجر : قد يراد به مكة كلها مع الحرم حولها , وقد يراد به الكعبة فقط , وقد يختص بالموضع الذي يصلى فيه دون البيوت وغيرها من أجزاء الحرم , قال الطبري ويتأيد بقوله : ( مسجدي هذا ) لأن الإشارة فيه إلى مسجد الجماعة . [ فتح الباري 3/64 ] .

وسمي المسجد حراماً لأنه لا يحل انتهاكه فلا يصاد عنده ولا حوله . قال العلماء : وأريد بتحريم البيت سائر الحرم . [ المطلع على أبواب المقنع ص158 ] .
وخلاصة المسألة قولان عند العلماء :

الفريق الأول : يرى أن المضاعفة تختص بالمسجد الحرام الذي حول الكعبة , وأن مضاعفة المائة ألف صلاة إنما يكون ذلك لمن صلى في المسجد المحيط بالكعبة ... وهو قول الحنابلة وابن مفلح . [ تحفة الراكع والساجد ص30 ] .

وذلك لما في صحيح مسلم عن ميمونة زوج النبي صلى الله عليه وسلم أنها سمعت النبي صلى الله عليه وسلم يقول عن المسجد النبوي : ( صلاة فيه أفضل من ألف صلاة فيما سواه إلا مسجد الكعبة ) .

ولما أخرجه البزار وحسّن إسناده من حديث أبي الدرداء مرفوعاً : ( الصلاة في المسجد الحرام بمائة ألف صلاة , والصلاة في مسجدي بألف صلاة , والصلاة في بيت المقدس بخمسمائة صلاة ) .

فالصلاة في المسجد الحرام – أعني المسجد الذي فيه الكعبة – أفضل من مائة ألف صلاة وإنما يختص هذا الفضل في المسجد الذي فيه الكعبة دون غيره من مساجد مكة وبقاعها لأن الله تعالى قال في كتابه : { سبحان الذي أسرى بعبده ليلاً من المسجد الحرام إلى المسجد الأقصى } . وقد أسري بالنبي صلى الله عليه وسلم من الحجر الذي هو جزء من الكعبة .

وهذا نص صريح على أن مساجد مكة لا تضاعف فيها الصلاة كما تضاعف في المسجد الحرام وإن كانت الصلاة في مساجد مكة او في الحرام كله أفضل من الصلاة في الحل لكن مائة ألف صلاة لا تكون إلا في المسجد الذي فيه الكعبة فقط .

فخص النبي صلى الله عليه وسلم في الفضل ( مسجد الكعبة ) , ومن المعلوم أن المساجد في مكة ليست هي مساجد الكعبة إنما هي مساجد في الحرم , نعم الصلاة في الحرم أفضل من الصلاة في الحل بدليل أن النبي صلى الله عليه وسلم قد نزل في الحديبية وبعضها من الحل وبعضها من الحرم صار نازلاً في الحل إلا أنه يصلي داخل حدود الحرم , وهذا يدل على إن الصلاة داخل حدود الحرم أفضل من الصلاة في الحل وهذا أمر لا شك فيه , لكن المضاعفة التي ذكرها النبي صلى الله عليه وسلم قال : ( إلا مسجد الكعبة ) فلا نتجاوز ما ذكره النبي صلى الله عليه وسلم .

الفريق الثاني : يرى أن ( المسجد الحرام ) يعم جميع الحرم , وإن كان للصلاة فيما حول الكعبة ميزة وفضل لكثرة الجماعة , وأن المساجد في مكة يحصل لمن صلى فيها التضعيف الوارد في الحديث , وإن كان ذلك قد يكون دون من صلى في المسجد الحرام الذي حول الكعبة ؛ لكثرة الجمع وقربه من الكعبة , ومشاهدته إياها , ولكن ذلك لا يمنع من كون جميع بقاع مكة كلها تسمى المسجد الحرام , وكلها يحصل فيها المضاعفة إن شاء الله . وإلى هذا ذهب الحنفية في المشهور , والمالكية , والشافعية . [ حاشية ابن عابدين 2/188 , شفاء الغرام بأخبار البلد الحرام ص30 , إعلام الساجد بأحكام المساجد ص119 , سبل السلام للصنعاني 2/217 ] .

قال تعالى : { كيف يكون للمشركين عهد عند الله وعند رسوله إلا الذين عاهدتم عند المسجد الحرام فما استقاموا لكم فاستقيموا لهم إن الله يحب المتقين } . [ التوبة : 7 ] .
وذلك أن عقد الهدنة والصلح تم في الحديبية وقد سماها الله تعالى { المسجد الحرام } . أنظر : [ تفسير الطبري 10/63 , تفسير ابن كثير 2/338 , تفسير الجلالين 1/241 ] .

وفي حديث : ( لا تشد الرحال إلا إلى ثلاثة مساجد ... ) ما رواه الطيالسي من طريق عطاء أنه قيل له : هذا الفضل في المسجد وحده أو في الحرم ؟ قال : بل في الحرم لأنه كله مسجد . [ فتح الباري 3/64 ] .

وقال النووي : ينبغي أن يحرص المصلي على الصلاة في الموضع الذي كان في زمانه صلى الله عليه وسلم دون ما يزيد فيه بعده لأن التضعيف إنما ورد في مسجده وقد أكده بقوله : ( مسجدي هذا ) , بخلاف مسجد مكة فإنه يشمل جميع مكة , بل صحح النووي أنه يعم الحرم . [ شرح الزرقاني 2/3 ] .
ويبقى السؤال : هل التفضيل للفرض والنفل ؟ يرى جمهور العلماء من الشافعية والحنابلة أن التفضيل للفرض والنفل , فعلى هذا لو صلاة نافلة في مسجد المدينة كانت بألف صلاة على القول بدخول النوافل في عموم الحديث وإذا صلاها في بيته كانت أفضل من ألف صلاه وهذا حكم المسجد الحرام . [ عون المعبود 3/256 ] .

وذهب الطحاوي إلى أن التفضيل مختص بصلاة الفريضة . [ فتح الباري 3/68 ] .
وإليه ذهب الفاسي المالكي وقال : وهو مذهبنا ومذهب أبي حنيفة . [ تحفة الراكع والساجد ص30 ] . وابن عابدين , [ حاشية ابن عابدين 2/187 ] .
القول الراجح : إن المضاعفة تختص بالمسجد الحرام الذي حول الكعبة , وأن مضاعفة المائة ألف صلاة إنما يكون ذلك لمن صلى في المسجد المحيط بالكعبة لقوله صلى الله عليه وسلم : ( إلا مسجد الكعبة ... ) , إلا إذا امتدت الصفوف خارج المسجد الحرام وإن وصلت المباني فإن مضاعفة المائة ألف صلاة تحصل لمن صلى في المسجد الحرام جماعة أو منفرداً , لأن النص جاء باللفظ العام ولم يرد ما يخصصه .

أما إذا انقطعت الصفوف , وصلى خارج المسجد الحرام سواء صلى في المساجد أو في المباني فإنه يحصل فيها المضاعفة إن شاء الله , ولكن دون من صلى في المسجد الحرام الذي حول الكعبة ؛ لكثرة الجمع وقربه من الكعبة , ومشاهدته إياها , وكلها يحصل فيها .

يقول الدكتور عبد الله بن عبد الرحمن الجبرين : إن المضاعفة بهذا المقدار تختص بالمسجد المحاط حول الكعبة , ويدخل في ذلك زياداته القديمة والجديدة , فإن الزيادة لها حكم المزيد , والذين قالوا إن مكة كلها تدخل في المسجد الحرام ترتب على قولهم تساهل الناس , فكثير منهم يصلون في شققهم وفي منازلهم معتقدين أن مكة كلها من المسجد الحرام , فيتركون الصلاة مع أئمة الحرم جمعة وجماعة ويصلون أفراداً أو جماعات في المنازل وتفوتهم الحكمة في الصلاة . وأن مسألة التفضيل أو المضاعفة ما ذهب إليه جمهور العلماء : أن التفضيل للفرض والنفل .

وكما هو معلوم لا يصح الاعتكاف إلا في المساجد وحصرها بعض العلماء في المساجد الثلاثة فهل يعتبر عاقل أن خارج المسجد أو الأبنية أو الأماكن السكنية في الحرم يصح فيها الاعتكاف ؟ [ سبل السلام 2/177 ] .

ويلاحظ أن أهل العلم لم يعتبروا الانقطاع الذي يحصل في صفوف المصلين جماعة داخل حدود أو ساحات المسجد , انقطاعاً فاحشاً تبطل به الصلاة وإن كان تواصل الصفوف هو الأفضل , أما إذا قطع الصفوف شارع مرور من الإسفلت ومرور الحافلات أو نهر أو ما شابه ذلك ... يعتبر هذا الانقطاع انقطاعاً فاحشاً مبطلاً للصلاة .

والله تعالى اعلم

منقول

_________________
جزاكم الله خيرا
ووفقكم الله إلى عمل الخير

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

من مواضيعي:
1- [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
2- [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
3- [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

"مع تحيات العدناني"
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.aazs.net/montada-f54/
 
هل الثواب في كل مساجد مكة المكرمة مثل الثواب في حرم الكعبة المشرفة ؟
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
ملتقى المحاسبين الاردنيين و العرب :: القسم الاسلامي :: فقه العبادات-
انتقل الى: