اهلا بك يا زائر في ملتقى المحاسبين الاردنيين و العرب موقع متخصص في المحاسبة المالية و محاسبة التكاليف و المحاسبة الحكومية و محاسبة المقاولات و الاكسيل و البرامج المحاسبية
 
الرئيسيةاليوميةمكتبة الصورالمنشوراتس .و .جبحـثالتسجيلالأعضاءالمجموعاتدخول








جلالة الملك وولي العهد




المتواجدزن

المواضيع الأخيرة
» دورة الفهرسة والأرشفة الرقمية المتقدمة || دورات السكرتارية وإدارة المكاتب
الخميس 16 نوفمبر 2017 - 20:42 من طرف هبة شحاتة عيسى

» دورة السكرتارية التنفيذية المتقدمة || دورات السكرتارية وإدارة المكاتب
الخميس 16 نوفمبر 2017 - 20:22 من طرف هبة شحاتة عيسى

» دورة الادارة الالكترونية لسكرتارية الادارة العليا والسكرتارية التنفيذية
الخميس 16 نوفمبر 2017 - 19:49 من طرف هبة شحاتة عيسى

» دبلوم تنمية الكفاءات الإشرافية للتميز_دبي-الاردن_المملكة العربية السعودية
الخميس 16 نوفمبر 2017 - 17:19 من طرف اميرة عبد الرحمن

» كورس تقييم مخاطر الاحتيال في العقود وكشف التدليس من الجانب القانوني_مركز الخليج للتدريب
الخميس 16 نوفمبر 2017 - 17:18 من طرف اميرة عبد الرحمن

» كورس إدارة النفايات الخطرة ومنع التلوث_مركز الخليج للتدريب
الخميس 16 نوفمبر 2017 - 17:13 من طرف اميرة عبد الرحمن

» الدورات التدريبية في ادارة شؤون الموظفين تعقد في الرباط تونس مصر لبنان ابوظبي الاردن
الأربعاء 15 نوفمبر 2017 - 19:34 من طرف مركز المجد للجوده

» دورات ادارة المشتريات و العطاءات تعقد في الاردن المغرب تونس شرم الشيخ يوغسلافيا لندن باريس روما
الأربعاء 15 نوفمبر 2017 - 19:29 من طرف مركز المجد للجوده

» دورة اساسيات السلامه العامة و مكافحة الحريق و خطط الطوارئ تعقد في مصر ابوظبي الاردن الرباط
الأربعاء 15 نوفمبر 2017 - 19:04 من طرف مركز المجد للجوده

بحـث
 
 

نتائج البحث
 

 


Rechercher بحث متقدم
صفحات صديقة



قائمة الوصول

قسم الأسئلة

قسم توظيف المحاسبين

قسما لشهادات العلمية والمهنية

قسم الدعم لشهادة المحاسب القانوني الاردني JCPA

قسم الشهادات المتخصصة CPA , CMA

قسم الدعم لشهادة ACPA

ابحاث ومشاريع تخرج و رسائل ماجستير ودكتوراة

ابحاث في الادارة و الاقتصاد و الاقسام التجلرية

تدقيق الحسابات و مراجعتها

قسم المعايير وتحديثاتها

اخبار جمعية المحاسبين القانونيين الاردنيين

قسم المحاسبة والمبادى والمصطلحات المحاسبية

دراسات الجدوى الإقتصادية للمشاريع

محاسبة التكاليف

المحاسبة الإدارية وتحصيل الديون

المحاسبة في المنشآت المتخصصة

المحاسبة الحكومية

قسم المحاسبة العام - باللغة الانجليزية

المحاسبة المحوسبة - المحاسبة باستخدام الحاسوب

قسم الاكسل و الحسابات EXCEL

قسم النماذج - محاسبية - ادارية - قانونية

ملتقى الابحاث المدرسية

القسم القانوني

قسم الاقتصاد والادارة والاسهم

قسم البنوك والمصارف

الاقتصاد الاسلامي

ادارة الاعمال و الادارة العامة

مكتبة المحاسبين العامة

قسم الكتب المحاسبية

مجلات ونشرات في المحاسبة والتدقيق

موسوعة كتب الادارة و الاقتصاد

إستراحة المحاسب

الوطن ـ الاردن - العرب - العالم

حول العالم

ملتقى التكنولوجيا

الشعر والنثر و الادب

نصائح ومواعظ وحكم

قسم المرأة و الطفل و الاسرة

الصحه العامه

العدناني

القسم الاسلامي

القرآن وعلومه

السنة والسيرة النبوية

الشعر الاسلامي

فقه العبادات

المواريث حسب الشريعه الاسلامية

قسم الاعلانات

الارشيف و المواضيع القديمة >



سحابة الكلمات الدلالية
رصيد المضافة القيمة Accounting مراقبة اكسل محاسب تكاليف حسابات jcpa التكاليف مجاني دراسات اسئلة الدولية ادارة معايير ضريبة الشجرة المالية برنامج تحديد الطيبة امن_وشبكات تحميل الموظفين


script type="text/javascript">//');}); //]]>
شاطر | 
 

 المشاركة المنتهية بالتمليك (شركة التمليك) ..

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
العدناني
كبير المشرفين
كبير المشرفين
avatar

ذكر عدد الرسائل : 7136
الدولة : الأردن
الوظيفة ؟ : محاسب قانوني
المؤهل العلمي : بكالوريوس
السٌّمعَة : 41
نقاط : 16817

بطاقة الشخصية
المزاج:
البرج:
الهوايه:

مُساهمةموضوع: المشاركة المنتهية بالتمليك (شركة التمليك) ..   الإثنين 5 أكتوبر 2009 - 20:15

المشاركة المنتهية بالتمليك (شركة التمليك) ..
في بعض الحالات قد يضطر المستثمر إلى رأس مال, من أجل شركته أو مؤسسته, أو إعمار بناءِ أو مصنعِ أو زراعة, ونحو ذلك, وقد لا يرغب إن شارك المصرف باستمرار المشاركة فكأن هذا النوع من المشاركة, بحيث يسمح المصرف لشريكه في نهاية الشركة, أن يحل محله في ملكية المشروع, والواقع أن الفائدة تعود على الطرفين, فالمصرف يوسّع عدد المشروعات شريطة أن يتناسب مع حجم موارده, والمستثمر يصل إلى درجة مخاطرة أقل.
وهذا الأسلوب من المشاركة يمنح الحق للشريك أن يحلّ محلّ المصرف في المشروع المشترك, سواء بدفعةِ واحدةِ أو على دفعات, والضابط لذلك الشروط التي يتم الاتفاق عليها بين الشريك والمصرف, وتبعاً لطبيعة العملية.
ولهذا توضع صيغة منتظمة من أجل تخصيص جزء من الدخل الذي يحققه المشروع, ليُسدّد كقسط من أجل سداد ما دفعه المصرف للشريك, ورويداً رويداً يخرج المصرف من المشروع المشترك بعد فترة متفّق عليها, بحيث يكون المصرف قد حقق فيها عائداً مناسباً .

أهم صور المشاركات المنتهية بالتمليك :
ورد في توصيات مؤتمر المصرف الإسلامي بدبي أن المشاركات المنتهية بالتمليك, والتي يريد المصرف استثمار أمواله فيها تكون على إحدى الصور التالية:
أـ الصورة الأولى: يتفق المصرف مع متعامله على تحديد حصة كل منهما في رأس مال الشركة, وشروطها, وقد رأى المؤتمر أن يكون بيع حصص المصرف إلى التعامل بعد إتمام المشاركة بعقدٍِ مستقل, بحيث يكون له الحق في بيعها للمصرف أو غيره, وكذلك الأمر بالنسبة للمصرف بأن تكون له حرية بيع حصصه للمتعامل: شريكه, أو غيره.
ب ـ الصورة الثانية: يتفق المصرف مع متعامله على المشاركة في التمويل الكلي أو الجزئي لمشروع ذي دخلٍ متوقع, وذلك على أساس اتفاق المصرف مع الشريك الآخر لحصول المصرف على حصة سعيه من صافي الدخل المحقق فعلاً مع حقه بالاحتفاظ بالجزء المتبقي من الإيرادات على قدر منه يتفق عليه, ليكون ذلك الجزء مخصصاً لتسديد أصل ما قدمه المصرف من تمويل.
ج ـ يحدد نصيب كل من المصرف وشريكه في الشركة في صورة أسهم تمثل مجموع قيمة الشيء موضوع المشاركة (عقار مثلاً), يحصل كل من الشريكين (المصرف والشريك) على نصيبه من الإيراد المحقق من العقار.
والشريك إذا شاء أن يقتني من هذه الأسهم المملوكة للمصرف عدداَ معيناً كل سنة, بحيث تكون الأسهم الموجودة في حيازة المصرف متناقصة إلى أن يتم تمليك شريك المصرف الأسهم بكاملها, ليصبح له الملكية المنفردة للعقار دون شريك آخر. (1)

شركة الملك من الناحية الفقهية:(2)
هي في الأصل أن يختصّ اثنان فصاعداً بشيٍْ واحد, أو ما هو في حكمه, والذي في حكم الشيء الواحد هو المتعدد المختلط بحيث يعتذّر أو يتعسر تفريقه لتتميز أنصباؤه, سواء في ذلك العين, والدين وغيرها: فالدار واحدة, أو الأرض الواحدة, مثلاً فيها شركة الملك بين اثنين إذا اشترياها أو ورثاها أو انتقلت إليهما بأي سبب آخر من أسباب الملك, كالهبة والوصية والصدقة.
وتقسم شركة التمليك إلى :
1 ـ شركة الدين, وشركة غير الدين (في غير العين أو الحق أو المنفعة).
2 ـ اختيارية وهي التي تكون بإدارة الشريكين), واضطرارية - وإجبارية- (وهي التي تكون دون إدارة أحد من الشريكين).
وبالتالي, فالأصل أن كل واحد من الشريكين أو الشركاء في شركة الملك أجبني بالنسبة لنصيب الآخر, وذلك لأن هذه الشركة لا تتضمن وكالة ما, ثم لا ملك لشريك ما في نصيب شريكه, ولا ولاية له عليه من أي طريقٍ آخر, والمسوّغ للتصرف إنما هو الملك أو الولاية.
ويترتب على ذلك ما يلي : (3)
أ ـ ليس لشريك الملك في نصيب شريكه شيء من التصرفات التعاقدية: كالبيع, والإجارة, والإعارة وغيرها, إلا أن يكون ذلك بإذن شريكه هذا.
ب ـ لكل شريك في شركة التمليك أن يبيع نصيبه لشريكه, أو يخرجه إليه عن ملكه على أي نحو, ولو بوصية، إلا أن المشترك لا يوهب دون قسمة, ما لم يكن غير قابل بها.
جـ ـ في حال غيبة الشريك أو موته, يكون لشريكه الحاضر أن ينتفع بالمشترك انتفاعاً لا يضّر به.
د - ذهب الحنفية إلى أنه إذا احتاج المال المشترك إلى النفقة - سواء للتعمير, أم لغيره- كبناء ما تخرّب, وإصلاح ما وهى, وإطعام الحيوانات, ولكن نشب النزاع بين الشركاء: فأراد بعضهم الإنفاق, وأبى الآخرون, ففي الحكم تفصيل:
- ففي المال القابل للقسمة: كالدار الفسيحة, والحوانيت المعدّة للاستغلال, لا إجبار على الممتنع, ولكن يقسم المال ليقوّم بإصلاح ماله والإنفاق عليه من شاء.
- وإن لم يكن المال المشترك قابل للقسمة: أُجبر الشريك على المشاركة في النفقة, لأن امتناعه مفوّت لحق شريكه في الانتفاع بماله وذلك كما في نفقة دابة واحدة, أو كريّ نهر, أو إصلاح آلة ريّ, أو سفينة (4).
طبعاً في هذه الحالات يعتبر المصرف طرفاً مساهماً في رأس المال, فهو بمثابة شريك, لكن في حالة لم يساهم المصرف في رأس المال, كأن يقدّم كل التمويل للعامل, عندئذ لا يكون مشاركاً, إنما يكون مضارباً, وبالتالي لا تنطبق عليه أحكام (المشاركة المنتهية بالتمليك).
*صورة عملية عن( المشاركة المنتهية بالتمليك).
يساهم المصرف الإسلامي في حلّ مشاكل الإسكان بإتباع إحدى الطريقين التاليتين :
1- طريقة المشاركة المتناقصة: بحيث يمكن أن يقدّم صاحب الأرض ما عنده من مساحة, ويتـّم بناؤها بمعرفة المصرف, وقد يدفع الشريك جانباً من التكاليف, فإن احتفظ صاحب الأرض بملكيتها لنفسه, وزّع الإيراد بين المصرف وبين الشريك بالنسب المتفق عليها بين الطرفين ولصاحب الأرض في هذه الحالة أن يدفع للمصرف ثمن حصته في المباني (إما دفعة واحدة, أو مقسّطة) ولا يحق للمصرف أن يحصل على أيّ ميزة بسبب ارتفاع الأثمان.
وقد يرى الشريك إدخال الأرض بقيمتها في المعاملة, وعندئذ يكون المصرف شريكاً في المباني والأرض, وله نصيب ارتفاع الأثمان, ويكون صاحب الأرض مخيراً دائماً بين أن يبيع, أو أن يشتري بسعر السوق .
2- طريقة البيع التأجيري, أو الشراء بطريقة الإيجار: حيث يقوم المصرف بتعمير رقعة من الأرض, ثم يؤجر وحداتها السكنية, وتصبح الوحدة السكنية ملكاً لمستأجرها بعد فترة زمنية, ومن المعلوم أن قسط الإيجار يتضمن جزءاً محسوباً من التكاليف كما يقوم المصرف بالبناء, ويملك المواطنين بالبيع النقدي, أو الأجل بموجب سياسية مرنة لسداد القيمة, كل فرد حسب مقدرته, وهو ما اتبعه بنك دبي الإسلامي في تنفيذ مشروعه الاستثماري (بدر المدينة) بهدف تيسير الامتلاك والمعاونة في حل مشكلة الإسكان.(5)
: د. محمد عمر الحاجي

المصدر مجلة المستثمرون


منقول

_________________
جزاكم الله خيرا
ووفقكم الله إلى عمل الخير

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

من مواضيعي:
1- [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
2- [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
3- [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

"مع تحيات العدناني"
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.aazs.net/montada-f54/
 
المشاركة المنتهية بالتمليك (شركة التمليك) ..
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
ملتقى المحاسبين الاردنيين و العرب :: قسم الاقتصاد والادارة والاسهم :: الاقتصاد الاسلامي-
انتقل الى: