اهلا بك يا زائر في ملتقى المحاسبين الاردنيين و العرب موقع متخصص في المحاسبة المالية و محاسبة التكاليف و المحاسبة الحكومية و محاسبة المقاولات و الاكسيل و البرامج المحاسبية
 
الرئيسيةاليوميةمكتبة الصورالمنشوراتس .و .جبحـثالتسجيلالأعضاءالمجموعاتدخول








جلالة الملك وولي العهد




المتواجدزن

المواضيع الأخيرة
» دورة الفهرسة والأرشفة الرقمية المتقدمة || دورات السكرتارية وإدارة المكاتب
الخميس 16 نوفمبر 2017 - 20:42 من طرف هبة شحاتة عيسى

» دورة السكرتارية التنفيذية المتقدمة || دورات السكرتارية وإدارة المكاتب
الخميس 16 نوفمبر 2017 - 20:22 من طرف هبة شحاتة عيسى

» دورة الادارة الالكترونية لسكرتارية الادارة العليا والسكرتارية التنفيذية
الخميس 16 نوفمبر 2017 - 19:49 من طرف هبة شحاتة عيسى

» دبلوم تنمية الكفاءات الإشرافية للتميز_دبي-الاردن_المملكة العربية السعودية
الخميس 16 نوفمبر 2017 - 17:19 من طرف اميرة عبد الرحمن

» كورس تقييم مخاطر الاحتيال في العقود وكشف التدليس من الجانب القانوني_مركز الخليج للتدريب
الخميس 16 نوفمبر 2017 - 17:18 من طرف اميرة عبد الرحمن

» كورس إدارة النفايات الخطرة ومنع التلوث_مركز الخليج للتدريب
الخميس 16 نوفمبر 2017 - 17:13 من طرف اميرة عبد الرحمن

» الدورات التدريبية في ادارة شؤون الموظفين تعقد في الرباط تونس مصر لبنان ابوظبي الاردن
الأربعاء 15 نوفمبر 2017 - 19:34 من طرف مركز المجد للجوده

» دورات ادارة المشتريات و العطاءات تعقد في الاردن المغرب تونس شرم الشيخ يوغسلافيا لندن باريس روما
الأربعاء 15 نوفمبر 2017 - 19:29 من طرف مركز المجد للجوده

» دورة اساسيات السلامه العامة و مكافحة الحريق و خطط الطوارئ تعقد في مصر ابوظبي الاردن الرباط
الأربعاء 15 نوفمبر 2017 - 19:04 من طرف مركز المجد للجوده

بحـث
 
 

نتائج البحث
 

 


Rechercher بحث متقدم
صفحات صديقة



قائمة الوصول

قسم الأسئلة

قسم توظيف المحاسبين

قسما لشهادات العلمية والمهنية

قسم الدعم لشهادة المحاسب القانوني الاردني JCPA

قسم الشهادات المتخصصة CPA , CMA

قسم الدعم لشهادة ACPA

ابحاث ومشاريع تخرج و رسائل ماجستير ودكتوراة

ابحاث في الادارة و الاقتصاد و الاقسام التجلرية

تدقيق الحسابات و مراجعتها

قسم المعايير وتحديثاتها

اخبار جمعية المحاسبين القانونيين الاردنيين

قسم المحاسبة والمبادى والمصطلحات المحاسبية

دراسات الجدوى الإقتصادية للمشاريع

محاسبة التكاليف

المحاسبة الإدارية وتحصيل الديون

المحاسبة في المنشآت المتخصصة

المحاسبة الحكومية

قسم المحاسبة العام - باللغة الانجليزية

المحاسبة المحوسبة - المحاسبة باستخدام الحاسوب

قسم الاكسل و الحسابات EXCEL

قسم النماذج - محاسبية - ادارية - قانونية

ملتقى الابحاث المدرسية

القسم القانوني

قسم الاقتصاد والادارة والاسهم

قسم البنوك والمصارف

الاقتصاد الاسلامي

ادارة الاعمال و الادارة العامة

مكتبة المحاسبين العامة

قسم الكتب المحاسبية

مجلات ونشرات في المحاسبة والتدقيق

موسوعة كتب الادارة و الاقتصاد

إستراحة المحاسب

الوطن ـ الاردن - العرب - العالم

حول العالم

ملتقى التكنولوجيا

الشعر والنثر و الادب

نصائح ومواعظ وحكم

قسم المرأة و الطفل و الاسرة

الصحه العامه

العدناني

القسم الاسلامي

القرآن وعلومه

السنة والسيرة النبوية

الشعر الاسلامي

فقه العبادات

المواريث حسب الشريعه الاسلامية

قسم الاعلانات

الارشيف و المواضيع القديمة >



سحابة الكلمات الدلالية
تحميل jcpa تحديد المالية اسئلة امن_وشبكات حسابات محاسب القيمة اكسل التكاليف برنامج الدولية دراسات الشجرة Accounting الطيبة الموظفين رصيد ضريبة مراقبة ادارة المضافة مجاني معايير تكاليف


script type="text/javascript">//');}); //]]>
شاطر | 
 

 مشروعات دبي خلال 10 أعوام توازي ما أنجزته دول الخليج خلال 50 عاماً

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
العدناني
كبير المشرفين
كبير المشرفين
avatar

ذكر عدد الرسائل : 7136
الدولة : الأردن
الوظيفة ؟ : محاسب قانوني
المؤهل العلمي : بكالوريوس
السٌّمعَة : 41
نقاط : 16817

بطاقة الشخصية
المزاج:
البرج:
الهوايه:

مُساهمةموضوع: مشروعات دبي خلال 10 أعوام توازي ما أنجزته دول الخليج خلال 50 عاماً   الأحد 6 سبتمبر 2009 - 19:47

قال رئيس اتحاد المصارف العربية، الرئيس التنفيذي لمجموعة البركة المصرفية، عدنان يوسف إن «حجم المشروعات المنجزة في إمارة دبي خلال الأعوام العشرة الماضية يوازي ما أنجزته دول الخليج من مشروعات خلال 50 عاماً».

وأضاف لـ«الإمارات اليوم» أنه «يتوقع أن تتجه نحو 30٪ من البنوك التجارية في المنطقة العربية نحو الصيرفة الإسلامية».

الارتباط بالدولار

قال رئيس اتحاد المصارف العربية، الرئيس التنفيذي لمجموعة البركة المصرفية، عدنان يوسف إنه «لا يمكن التخلي عن الدولار كعملة مرتبطة بالعملات الخليجية حالياً، حيث إن معظم صادرات الخليج مقومة بالدولار»، لكنه توقع أن تدخل سلة عملات أخرى بعد 10 أعوام مع تحول التجارة من الغرب إلى الشرق.

وأضاف أن «العملة الخليجية الموحدة سترتبط بسلة عملات أجنبية».



وأشار إلى أن الإجراءات التي اتخذها المصرف المركزي في الإمارات أثرت إيجابياً في السوق المحلية، وأعطته السبق على البنوك الخليجية؛ موضحاً أن البنوك الإماراتية تخطت الأزمة المالية.

وأكد، خلال مجلس رمضاني نظمه نادي دبي للصحافة بالتعاون مع مجموعة البركة المصرفية، أن «دول العالم في طريقها للخروج من المرحلة الصعبة في الأزمة الاقتصادية»، لافتاً إلى أن «جزءاً كبيراً من التعثرات المالية تم حله فعلاً».

إجراءات المركزي

وتفصيلاً، أشاد يوسف بقيام المصرف المركزي الإماراتي في وقت سابق بضخ 70 مليار درهم في القطاع المالي لتغطية أي نقص في السيولة، وتحسباً لأي أزمات قد تنتج بسبب الأزمة المالية العالمية، وقال «على الحكومات أن تفكر في اتخاذ جملة من الإجراءات والحلول لتفادي أي تراجع اقتصادي محتمل في الأعوام المقبلة 2010 و2011».

وقال لـ«الإمارات اليوم» على هامش المجلس إنه «يتوقع أن تتجه نحو 30٪ من البنوك التجارية في المنطقة العربية نحو الصيرفة الإسلامية». وأضاف أن «البنوك الإماراتية تخطت الأزمة المالية، خصوصاً مع المبادرات التي قام بها المصرف المركزي بضخ السيولة وضمان الودائع مع بداية حدوث الأزمة المالية العالمية».

وبين أن «المصرف المركزي الإماراتي كان أول مصرف مركزي خليجي يقوم بضخ السيولة لمواجهة الأزمة المالية، وهذه الإجراءات أدت إلى استعادة السوق عافيتها».

وتوقع ألا يتعدى القطاع العقاري نسبة الثلث من تمويلات المحافظ الاستثمارية في المصارف الخليجية.

البنوك الإسلامية

وقال يوسف إن «البنوك الإسلامية كانت بعيدة عن الأزمة بسبب السياسات المصرفية التي تتبعها، والتي تختلف كلياً عن تلك التي تستخدمها البنوك التجارية، قائلاً إن «البنوك الإسلامية قامت بتمويل القطاع العقاري من ودائع مقيدة تحت ميزانية المصارف، وبالتالي نقل مخاطر الاستثمار من البنوك إلى المستثمر، كما أن البنوك الإسلامية لا تدخل في شراء الديون أو المنتجات الخاصة بالمشتقات، وأن الاقتصاد الإسلامي مبني على التكافل الاجتماعي وينظر إلى الاقتصاد العيني وليس الورقي». واستطرد «البنوك الإسلامية الحالية لم تقدم النموذج المؤسسي للاقتصاد الإسلامي في دول العالم»، مؤكداً أن «المؤسسات الإسلامية في الخارج تتسم بالضعف».

ودعا البنوك الإسلامية إلى توحيد المعايير المصرفية، حيث تختلف آراء الهيئات الشرعية في آسيا عن دول الخليج، خصوصاً في موضوع التوريق».

وتابع أنه «لا يتوقع أن تكون هناك إفلاسات في أي من البنوك العربية»، لافتاً إلى أن «البنوك التي أفلست في الولايات المتحدة وأوروبا هي في الغالب بنوك صغيرة وإقليمية، وأسماؤها غير معروفة، كما أنها محدودة النشاط».

درس الأزمة

وقال يوسف «تعلمنا من الأزمة المالية درساً بالغ الأهمية، مفاده أن أي تغييرات تحدث في الاقتصاد الأميركي من شأنها أن تؤثر في اقتصادات العالم كافة، ما يعني أن الاقتصاد العالمي بات متواصلاً»، مؤكداً أن إحدى تجارب الأزمة هي ضرورة استماع دول العالم الغنية إلى الخطط والرؤى الاقتصادية لدول العام النامية، والتي من شأنها أن تؤثر بشكل كبير ومحوري في مسيرة الاقتصاد العالمي».

وأضاف أن «العالم مر بأزمات مالية عدة خلال الأعوام الـ 50 الماضية، بعضها كان أقوى من الأزمة الحالية، وأنه خلال عام 1980 وحتى 1990 مر العالم بأربع أزمات مالية، عندما زادت مديونيات العالم الثالث، وانخفض سعر البترول إلى أقل من 10 دولارات، فيما بلغت أسعار الفائدة 21٪». واستطرد «هذه دورة اقتصادية، والأزمة المالية أصبحت وراءنا، إلا أن الأزمة الحالية هي أزمة اقتصادية».

ورأى رئيس اتحاد المصارف العربية أن المنطقة العربية بأسرها فوجئت بحجم الأزمة، وإن كانت بعض الجهات قد توقعت حدوث أزمة قبل وقت قريب، إلا أنها لم تتخيل حجمها وتبعاتها، لذلك لا يمكن إلقاء اللوم على أي مؤسسة اقتصادية عربية باعتبار أننا لسنا سبباً في صناعة الأزمة، وإنما تأثرنا سلباً بها كباقي أجزاء العالم».

ولفت إلى بعض المؤشرات الاقتصادية الإيجابية، وهي أن «مجموع الأرباح والميزانيات المعلنة للبنوك الخليجية خلال الأشهر الستة الأولى من العام الجاري تشير إلى نمو في الميزانيات والودائع».

رؤوس الأموال

وفي رده على سؤال حول انسحاب بعض رؤوس الأموال والاستثمارات من الإمارات، قال يوسف إن «المشكلة لم تكن في سوق دولة الإمارات، وإنما ما حدث كان نتاج الخسائر أو التعثرات التي منيت بها تلك الشركات في استثماراتها الخارجية جراء الأزمة المالية العالمية، ومازالت سوق الإمارات تحتفظ بكل مقومات جذب الاستثمارات في مختلف المجالات».

وتوقع أن يكون شركاء الوطن العربي خلال السنوات العشر المقبلة من الشرق وليس من الغرب فقط، مشيراً إلى «عدم وجود أسواق جاهزة بالكامل لاستيعاب الاحتياطات الاستثمارية الموجودة لدى بعض الدول حتى في أسواق الدول الكبرى».

وأكد أهمية تطبيق مفهوم الصيرفة الإسلامية في منح القوة للأنظمة البنكية، مشيراً إلى أن «اقتصاد الوطن العربي يحتاج إلى مؤسسات استثمارية كبرى للنهوض بمقوماته ودعم نمائه وازدهاره».
منقول

_________________
جزاكم الله خيرا
ووفقكم الله إلى عمل الخير

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

من مواضيعي:
1- [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
2- [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
3- [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

"مع تحيات العدناني"
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.aazs.net/montada-f54/
 
مشروعات دبي خلال 10 أعوام توازي ما أنجزته دول الخليج خلال 50 عاماً
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
ملتقى المحاسبين الاردنيين و العرب :: قسم الاقتصاد والادارة والاسهم :: الاقتصاد الاسلامي-
انتقل الى: